كرة القدم - كأس العالم

المنتخب النيجيري يسعى للفوز على منافسه الفرنسي على أمل "توحيد البلاد"

أ ف ب

تواجه فرنسا الاثنين منافستها نيجيريا في الدور الثمن النهائي من مونديال 2014. ويسعى منتخب نيجيريا للتأهل لربع النهائي لأول مرة في تاريخه على أمل "توحيد البلاد" العالقة في دوامة العنف.

إعلان

ستسعى نيجيريا بطلة أفريقيا في مباراة ضد منتخب فرنسا تقام الاثنين في الملعب الوطني ببرازيليا، لبلوغ الدور ربع النهائي لكأس العالم لأول مرة. وكان ودع الفريق البطولة من الدور ثمن النهائي في عامي 1994 و1998.

وتمكنت فرنسا بطلة كأس العالم 1998 من خلق العديد من المحاولات على المرمى في ثلاث مباريات بدور المجموعات بواقع 62 محاولة وهو ما يفوق أي منتخب آخر وستتطلع لكريم بنزيمة الذي سجل ثلاثة من بين أهداف فرنسا الثمانية لقيادة الفريق للدور ربع النهائي لمواجهة الفائز من لقاء ألمانيا والجزائر.

وفازت نيجيريا بمباراتها السابقة الوحيدة أمام فرنسا 1-صفر في سانت ايتيين عام 2009.

ويتمنى جون أوبي ميكل لاعب وسط نيجيريا أن يساهم الفوز على فرنسا الاثنين في توحيد الأمة الإفريقية التي تعاني حاليا من العنف وإراقة الدم. وأكد ميكل أن المشاكل تؤثر على تشكيلة الفريق لكنه شدد على حاجة زملائه للتركيز أمام فرنسا في من أجل توحيد الناس مرة أخرى.

وقال ميكل للصحفيين الأحد "أعتقد أنها مأساة لكن نحن هنا وأمامنا مهمة لننجزها ويجب أن نلعب المباريات ويجب أن نستمر وهذه هي المهمة لكن الأمور التي تدور في البلاد من المفترض ألا ندعها تؤثر علينا". كما شدد ستيفن كيشي مدرب نيجيريا على الحاجة لإعادة رسم البسمة على شفاه جماهير الفريق الذي أصبح الأول بين منتخبات أفريقيا الذي يصل إلى الدور ثمن النهائي في ثلاث بطولات مختلفة بكأس العالم.

وردا على سؤال بشأن الحرارة العالية وتأثيرها المتوقع على أداء الفريق في لقاء اليوم قال كيشي القائد السابق لنيجيريا "هذا أمر طبيعي من الله ولا يمكنني لوم الله لذلك دعنا نترك الأحوال الجوية جانبا."
 

فرانس 24 / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم