تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم - كأس العالم

الأرجنتين - هولندا: مباراة "مملة" تألق فيها "القديس" روميرو

أ ف ب
4 دقائق

في الوقت الذي أشادت فيه الصحافة الأرجنتينية بتأهل منتخب بلادها إلى دور النهائي من مونديال البرازيل وبحارسها البارع روميرو، تحسرت نظيرتها الهولندية على خروج أصحاب البذلة البرتقالية من هذه المنافسة عقب خسارتهم أمام أصدقاء ميسي بركلات الترجيح. وشهدت المباراة إيقاعا بطيئا و"مملا" أثار سخرية رواد مواقع التواصل لاجتماعي.

إعلان

أشادت الصحافة الأرجنتينية بإنجاز منتخب بلادها بتأهله إلى الدور النهائي للمونديال بعد فوزه بركلات الترجيح على نظيره الهولندي في نصف النهائي. ونال الحارس الأرحنتيني روميرو تقدير هذه الصحافة نظرا لدوره الكبير في التغلب على أصدقاء روبن.

ووصفت صحيفة "أولى" الواسعة الانتشار حارس مرمى فريق أصدقاء ميسي بـ"القديس روميرو". وأضافت الصحيفة أن روميرو كان "رائعا تصدى لركلتي ترجيح وزملاؤه أكملوا المهمة". وكتبت صحيفة "لانسيون" "موعد آخر مع التاريخ، روميرو كان بطل ركلات الترجيح وقاد التانجو لنهائي مونديال 2014".

ولعب روميرو بفريق "الكمار" الهولندي قبل أن ينتقل على سبيل الإعارة إلى موناكو عام 2013. لكنه اكتفى بلعب دور الحارس الثاني في فريق الإمارة إلى أن ذلك لم يمنع المدرب اليخاندرو سابيلا من ضمه إلى المنتخب الوطني وإشراكه أساسيا.

أما الصحف الهولندية، فتحسرت كثيرا على خسارة منتخبها. وكتبت صحيفة "الغيمين داغبلاد" على موقعها الإلكتروني "انتهى الأمر: المنتخب البرتقالي لن يذهب إلى نهائي كأس العالم بعد دراما ركلات الترجيح أمام الأرجنتين".

مباراة "مملة"

توحد غالبية المعلقين على وصف هذه المباراة التي جمعت بين المنتخبين بـ"المملة". وفي هذا الشأن كتبت صحيفة "دي تليغراف" الهولندية أن المقابلة "كانت مباراة أعصاب". وأطلقت صحيفة "الغيمين داغبلاد" على المباراة تسمية "لعبة الشطرنج"، مشيرة إلى أن "الإيقاع كان بطيئا جدا مع فرص قليلة للتسجيل".

وسخر رواد شبكات التواصل الاجتماعي من الإيقاع الذي سارت به المقابلة حتى نهايتها، بسبب الترقب والحذر من كلا المنتخبين الذي ساد أطوارها، والالتزام الصارم من قبل اللاعبين بخطة المدربين، وهو ما قتل روح المبادرة لدى الفريقين.

صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية نقلت بعض التغريدات التي عكست الإحساس السائد لدى متتبعي هذه المباراة. وكتب أحدهم في تغريدة "المقابلة هزيلة". ووضع مشاهد ثان صورة لصبي وهو ينام في هدوء على أرجوحة. كما عكست غضب المدرب الهولندي وهو ينتظر بلهفة تسجيل لاعبيه لهدف في مرمى الخصم.

تصريحات مدربي المنتخبين

قال مدرب المنتخب الهولندي فان غال "نحن لم نخسر (أمام الأرجنتين)"، مستدركا "لكن ركلات الترجيح هي دائما مسألة حظ. بالطبع أنا علمت روميرو كيف يصد ركلات الترجيح!"، في إشارة إلى حارس المنتخب الأرجنتيني الذي دربه في نادي الكمار الهولندي بين 2007 و2011.

ومن جانبه أعرب مدرب المنتخب الأرجنتيني عن سعادته بهذه النتيجة. وقال سابيلا: "أنا سعيد، نحن في النهائي. سنرى ما يمكننا فعله بيوم راحة أقل من ألمانيا التي سنواجهها في النهائي، مضيفا "كانت مباراة صعبة جدا وأغلقت فيها جميع المنافذ".

وتابع سابيلا "سنبذل كل ما في وسعنا من أجل الفوز باللقب. التواضع والعمل وبذل قصارى جهدنا بنسبة 100%: سنرى إذا كان ذلك سيمكننا من الفوز باللقب".

وتلتقي الأرجنتين حاملة اللقب عامي 1978 و1986، في المباراة النهائية الأحد المقبل على ملعب ماراكانا الشهير مع ألمانيا التي سحقت البرازيل المضيفة 7-1 الثلاثاء في بيلو هوريزونتي.

  

بوعلام غبشي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.