بريطانيا

الشرطة البريطانية توقف شخصا يشتبه بتورطه بأنشطة "إرهابية" في سوريا

أرشيف
3 دقائق

أوقفت الشرطة البريطانية الأربعاء شخصا يشتبه في إعداده لأعمال "إرهابية" كان يحاول السفر نحو تركيا عبر مطار لوتون شمال لندن، ومنذ بداية السنة أوقفت السلطات البريطانية عند الحدود عشرات الأشخاص الراغبين بالتوجه إلى سوريا أو العائدين منها عبر تركيا.

إعلان

استجوبت وحدة مكافحة الإرهاب في الشرطة البريطانية الجمعة رجلا أوقف الأربعاء في مطار لوتون (شمال لندن) بينما كان يهم بالصعود إلى طائرة متوجهة إلى تركيا ويشتبه بأنه كان يعد لعمليات إرهابية.

وأوضحت سكوتلنديارد في بيان أن الرجل أوقف عصر الأربعاء "للاشتباه بتورطه في إعداد عمليات لارتكاب عمل إرهابي".

وكان لا يزال الجمعة قيد الحبس الاحترازي في مركز شرطة بلندن.

وأوضحت الشرطة أنها فتشت منزلا غرب لندن في إطار هذا التحقيق.

وقد أوقف ثلاثة رجال في أحياء لندن الغربية للاشتباه بارتكابهم أعمالا إرهابية مرتبطة بسوريا، ويشتبه باثنين عمرهما 27 و26 سنة بالإعداد للقيام بأعمال إرهابية بينما يشتبه بالثالث بأنه يمول الأعمال الإرهابية.

ومنذ بداية السنة أوقفت السلطات البريطانية عشرات الأشخاص الراغبين بالتوجه إلى سوريا أو العائدين منها عبر تركيا.

وأقر شابان الثلاثاء أمام محكمة في لندن أنهما كانا ينويان التوجه إلى سوريا من أجل "الجهاد" وإعداد أعمال إرهابية، وقضى يوسف سوار ومحمد أحمد وعمرهما 22 سنة وهما متحدران من بيرمنغهام ثمانية أشهر في سوريا السنة الماضية بعد الاتصال بمجموعات متطرفة من المملكة المتحدة.

وفي اليوم نفسه مثلت طالبة بريطانية (27 سنة) أمام محكمة أولد بايلي في لندن بعد اعتقالها في كانون الثاني/يناير في مطار هيثرو بينما كانت تهم بالصعود إلى طائرة متوجهة إلى إسطنبول وقد خبأت في ثيابها الداخلية 20 ألف يورو، ويشتبه في أنها لعبت دور رسولة تحمل المال للمتمردين السوريين.

وفي أيار/مايو أقر شقيقان بريطانيان بالتورط في مشروع للالتحاق بمعسكر "تدريب إرهابي" في سوريا.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم