تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس المصري يحذر من مخاطر التصعيد في غزة

أ ف ب

قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية إيهاب بدوي اليم السبت إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يحذر من مخاطر التصعيد العسكري في غزة، وكان ذلك خلال استقباله مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط توني بلير.

إعلان

خلال محادثات مع مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط توني بلير، حذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت من "مخاطر التصعيد العسكري، وما سيسفر عنه من ضحايا من المدنيين الأبرياء" في قطاع غزة بعد مقتل 127 فلسطينيا في الغارات الإسرائيلية منذ فجر الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم الرئاسة إيهاب بدوي إن الحكومة المصرية تجري "اتصالات مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لوقف العنف والعمليات العسكرية"، مشيرا إلى ما تواجهه هذه الجهود "من عناد وتعنت"، ومؤكدا أن السيسي "حذر من مخاطر التصعيد العسكري، وما سيسفر عنه من ضحايا من المدنيين الأبرياء".

وعلى صعيد المساعدات الإنسانية، أكد السيسي "تضامن مصر، دولة وشعبا، مع الشعب الفلسطيني الشقيق، وحرصها على المساهمة في توفير احتياجاته الإنسانية، حيث تم فتح معبر رفح لاستقبال وعلاج الجرحى والمصابين في المستشفيات المصرية، فضلاً عن تقديم 500 طن من المؤن الغذائية والأدوية للشعب الفلسطيني في غزة"، بحسب المصدر نفسه.

وقتل 22 فلسطينيا السبت في الغارات الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة ما يرفع عدد القتلى الفلسطينيين منذ بدء الهجوم الإسرائيلي على القطاع إلى 22، وفق أجهزة الصحة الفلسطينية.

وأعلنت القاهرة الجمعة أنها بذلت جهودا كثيفة لوقف العنف في غزة لكنها اصطدمت بـ"تعنت" أطراف النزاع، داعية المجتمع الدولي إلى التدخل.

  

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.