تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل 14 عنصرا من الجيش التونسي في مواجهات مع إرهابيين في جبل الشعانبي

أرشيف

أفادت حصيلة جديدة لوزارة الدفاع التونسية أن 14 جنديا على الأقل قد قتلوا الأربعاء خلال مواجهات مع إرهابيين بجبل الشعانبي القريب من الحدود الجزائرية.

إعلان

قتل 14 جنديا تونسيا عل الأقل الأربعاء في المواجهات التي تلت هجوما "إرهابيا" على جبل الشعانبي بالقرب من الحدود مع الجزائر، حيث قوات الأمن تتعقب جهاديين مفترضين، بحسب حصيلة جديدة لوزارة الدفاع.

وأعلن المكتب الإعلامي للوزارة صباح الخميس لوكالة فرانس برس أن "الحصيلة ارتفعت إلى 14 جنديا وهي مرشحة للارتفاع".

وقال رشيد بوحولة، المكلف بالإعلام في الوزارة، أمس الأربعاء إن المسلحين استعملوا قذائف أر بي جي وأسلحة رشاشة.

وفي مثل هذه الفترة من العام الماضي في شهر رمضان قتل متشددون في جبل الشعانبي ثمانية جنود ذبحا في هجوم صادم.

وكانت وزارة الدفاع التونسية تحدثت في وقت سابق عن مقتل جنديين وإصابة عدد آخر في هجوم شنته مجموعتان "إرهابيتان" في جبل الشعانبي (وسط غرب) على الحدود مع الجزائر.

وفي الثاني من تموز/يوليو قتل 4 جنود في انفجار لغم مرت عليه سيارتهم بجبل ورغة في ولاية الكاف (شمال غرب) الحدودية مع الجزائر، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع.

ومنذ نهاية 2012، يتحصن مسلحون تقول السلطات إنهم مرتبطون بتنظيم القاعدة في جبل الشعانبي.

ورغم القصف الجوي المنتظم والعمليات البرية في جبل الشعانبي، لم تتمكن قوات الأمن التونسية والجيش حتى الآن من السيطرة على المسلحين المتحصنين بالجبل.

وفي منتصف حزيران/يونيو، أعلن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي للمرة الأولى أن هؤلاء المسلحين تابعون للتنظيم

 

فرانس 24 / وكالات

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.