تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سوريا: "داعش" ترجم امرأة حتى الموت بتهمة الزنا بريف الرقة

أرشيف - أ ف ب

قام عناصر "الدولة الإسلامية" في شمال سوريا برجم امرأة حتى الموت بتهمة الزنا، في سوق شعبي بريف الرقة. وهذا بعد مثولها أمام ما يعتبره التنظيم "محكمة شرعية".

إعلان

 أقدم عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" على رجم امرأة حتى الموت في شمال سوريا بعد اتهامها بـ"الزنا"، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان وناشطون اليوم الجمعة.

وقال المرصد في بريد إلكتروني "نفذت الدولة الإسلامية أول "حد للرجم حتى الموت" بحق سيدة في مدينة الطبقة في ريف الرقة، بتهمة "الزنا" مساء أمس الخميس.

وأوضح أن المرأة "أحضرت بعد صلاة العشاء في السوق الشعبي في مدينة الطبقة حيث تم رجمها حتى فارقت الحياة".

وأكد ناشطون في مدينة الرقة لوكالة الأنباء الفرنسية عبر الإنترنت تنفيذ عناصر التنظيم عملية الرجم.

وقال الناشط أبو ابراهيم "هي المرة الأولى التي يحصل فيها أمر مماثل هنا".

وأوضح ناشط آخر يقدم نفسه باسم هادي سلامة لوكالة الأنباء الفرنسية عبر الإنترنت أن المرأة "ثلاثينية وتم الحكم عليها بعد مثولها أمام محكمة شرعية اتهمتها بالزنا".

وأشار إلى أن هناك استياء بالغ بين سكان محافظة الرقة التي تسيطر عليها "الدولة الإسلامية" إزاء ما حصل، قائلا "الوضع صار ﻻ يحتمل. الرجم أسوأ عقوبة عرفها التاريخ. الموت السريع رحمة". وأضاف "الناس يشعرون بالرعب".

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" أعلن قبل أسبوعين عن إقامة "الخلافة الإسلامية"، مطلقا على نفسه "الدولة الإسلامية"، ونصب البغدادي "خليفة".

وعزز التنظيم مناطق سيطرته في شمال سوريا وشرقها خلال الأسابيع الماضية، تزامنا مع الهجوم الكاسح الذي يشنه منذ أكثر من شهر في العراق وسيطرته على مناطق واسعة في شماله وغربه.

 

فرانس 24/ أ ف ب 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.