تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غزة: العملية الإسرائيلية تخلف أكثر من 300 قتيل وبان كي مون يتوجه للشرق الأوسط

أ ف ب

ارتفعت حصيلة ضحايا العملية الإسرائيلية في غزة صباح اليوم السبت إلى 316 قتيل بعد مقتل فلسطينيين أحدهما طفل (6 سنوات) في غارتين جويتين شمال القطاع. ويصل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى الشرق الأوسط لدعم جهود التهدئة.

إعلان

في اليوم الثاني عشر من العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة، ارتفعت حصيلة القتلى إلى 316 قتيل - وجرح أكثر من 2250 فلسطينيا وعدد من الإسرائيليين - بعد مصرع فلسطينيين أحدهما طفل في غارتين جويتين شمال القطاع.

وأسفرت عمليات قصف أخرى عن مقتل أربعة فلسطينيين في هذه العملية التي تسمى "الجرف الصامد" . وقتل مساء الجمعة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة من عائلة واحدة في غارة جوية على جنوب القطاع، وذلك بعيد وقت قصير من مقتل ثمانية آخرين، جميعهم من عائلة واحدة، وهم رجلان وامرتأن وأربعة أطفال، في قصف مدفعي على بلدة بيت حانون شمال القطاع، وفقا لوزارة الصحة في غزة. كما قتل 7 مدنيين فلسطينيين ليل الجمعة - السبت بغارة جوية في خان يونس.

مداخلة عادل قسطل موفد فرانس24 إلى غزة - مستشفى الشفاء 18/07/2014

ومن بين القتلى الفلسطينيين أيضا ثلاثة فتيان تتراوح أعمارهم بين 12 و16 عاما قتلوا قبل ظهر الجمعة بنيران دبابات إسرائيلية قرب بيت حنون في شمال غزة، بحسب ما أفاد المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة. كما قتل خمسة أشخاص بينهم رضيع في شهره الخامس في مدينة رفح جنوب القطاع.

وبعد ظهر الجمعة قتل ثلاثة أشخاص في خان يونس في جنوب القطاع وخامس في النصيرات في الوسط. كما قتل شخص في شمال القطاع في قصف استهدف مقبرة

ومن جهة أخرى، قتل جندي إسرائيلي "بنيران صديقة" خلال الهجوم البري كما ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، ما يرفع عدد القتلى الإسرائيليين إلى 2 منذ بدء العملية العسكرية في الثامن من تموز/يوليو. 

الأضرار في غزة 18/07/2014

ويصل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم السبت إلى الشرق الاوسط لدعم جهود التهدئة. وتأتي زيارته بينما دخلت الحملة الإسرائيلية، وهي الأعنف منذ سنوات، يومها الثاني عشر مع تعزيزها بعملية برية داخل القطاع.

وعبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن تأييده لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها من الصواريخ التي تطلق من غزة، لكنه دعاها إلى العمل على تجنب إصابة مدنيين في عمليتها التي أسفرت عن مقتل عدد كبير من المدنيين بما في ذلك نساء وأطفال.

وقال المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في غزة إن المدنيين يمثلون أكثر من 80% من قتلى الهجوم الإسرائيلي. كما أن عدد النازحين تضاعف تقريبا خلال 24 ساعة ليبلغ 40 ألف شخص، حسبما ذكرت الأمم المتحدة في القطاع الذي تبلغ مساحته 362 كلم مربعا ويعيش فيه 1,8 مليون نسمة يخضعون لحصار إسرائيلي منذ سنوات. ويعاني القطاع من انقطاع التيار الكهربائي في سبعين بالمئة منه.

غزة في السنوات الأخيرة 18/07/2014

والهدف الرئيسي للعملية البرية كما تقول إسرائيل هو كشف الانفاق التي حفرتها حركة "حماس" وتدميرها. وقال ضابط في الاستخبارات العسكرية لوسائل الإعلام إن "عملياتنا تتركز في منطقة تمتد 2,5 كلم على طول الحدود في منطقة ريفية أو شبه حضرية".

من جهته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن "تعليماتي هي الاستعداد لإمكانية توسيع العملية بشكل كبير". وأضاف "من غير الممكن حل مشكلة الانفاق من الجو فقط".

 

فرانس 24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.