حادث - طيران

رحلة ام اتش 17: الانفصاليون في أوكرانيا يوافقون على تسليم ماليزيا الصندوقين الأسودين

أ ف ب

أكدت ماليزيا أنها توصلت لاتفاق مع الانفصاليين الموالين للروس في أوكرانيا يتقتضي أن تستلم الصندوقين الأسودين للطائرة التي سقطت خلال رحلة ام اتش 17.

إعلان

وافق قيادي في حركة الانفصاليين الموالين للروس على تسليم ماليزيا الصندوقين الأسودين للطائرة التي تحطمت الخميس الماضي  في شرق أوكرانيا وعلى متنها 298 شخصا، وقال إن المحققين سيصلون بأمان إلى موقع الكارثة حسب ما أعلن رئيس الوزراء الماليزي.

ونقلت جثث ضحايا الرحلة ام اتش 17 بين أمستردام وكوالالمبور إلى قطار مبرد مؤلف من خمس عربات في محطة توريز، في منطقة يسيطر عليها الانفصاليون. وغادر القطار في وقت لاحق المنطقة التي يسيطر عليها المتمردون.
ويطرح تدمير طائرة البوينغ الماليزية في الجو مجددا وبشكل ملفت هذه المرة، مسألة دعم الكرملين للانفصاليين في شرق أوكرانيا الذين يتهمهم الغربيون بإسقاط الطائرة بصاروخ زودتهم به روسيا.
ولم يخف الكرملين مطلقا دعمه السياسي للانفصاليين لكنه نفى على الدوام تقديم أي مساعدة عسكرية لهم، كما تتهمه بانتظام أوكرانيا وعدد من الدول الغربية في طليعتها الولايات المتحدة التي رجحت أن الطائرة  سقطت بعد استهدافها بصاروخ أطلقه متمردون تدعمهم روسيا.

ولقي 193 هولنديا حتفهم في تحطم الطائرة المالزية، وفتحت النيابة الهولندية تحقيقا تميديا قد يفضي إلى ملاحقات محتملة في قضية تحطم الطائرة.

ووصل فريق من خبراء التشريح المدني الهولنديين في مرحلة أولى الى مدينة توريز حيث جمعت جثث الضحايا في حين تمكن مراقبون من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا من الوصول الجمعة الى مكان الكارثة.

وقال رئيس الوزراء الهولندي أن أوكرانيا قبلت بتسليم الجثث لهولندا.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم