تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مجلس الأمن يدين اضطهاد "الدولة الإسلامية" لمسيحيي العراق

أرشيف

دان مجلس الأمن الاثنين الاضطهاد الذي يمارسه تنظيم "الدولة الإسلامية" ضد الأقليات في العراق وخصوصا مسيحيي الموصل محذرا من أن هذه الأعمال يمكن أن تشكل جريمة ضد الإنسانية.

إعلان

أعرب مجلس الأمن في إعلان صدر بإجماع الدول الـ15 مساء الاثنين عن "إدانته الشديدة للاضطهاد المنهجي الذي تمارسه الدولة الإسلامية والمجموعات التابعة لها ضد أفراد ينتمون إلى أقليات وأشخاص يرفضون الإيديولوجيا المتطرفة للدولة الإسلامية".

وتابع البيان إن "الهجمات المنهجية والواسعة النطاق ضد السكان المدنيين بسبب أصولهم الإثنية أو الدينية أو إيمانهم يمكن أن تشكل جريمة ضد الإنسانية سيحاسب عليها مرتكبوها".

وأثنى المجلس على الجهود التي تبذلها الحكومة العراقية والأمم المتحدة للتصدي لـ"التهديدات الإرهابية" ضد الأقليات وتلبية الحاجات الإنسانية العاجلة للنازحين بسبب النزاع في العراق داعيا إلى تكثيف هذه الجهود.

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" استولى في حزيران/يونيو على الموصل، ثاني مدن العراق. وأمهل الجمعة الأقلية المسيحية بضع ساعات لمغادرتها.

والأسبوع الماضي دعا التنظيم المسيحيين في المدينة إلى "اعتناق الإسلام أو دفع الجزية أو مغادرة المدينة" وإلا فإنهم سيقتلون.

وقبل الغزو الأمريكي في 2003 كان عدد المسيحيين في العراق يزيد عن مليون بينهم أكثر من 600 ألف في بغداد و60 ألفا في الموصل وكذلك في مدينتي كركوك (شمال) النفطية والبصرة (جنوب).

 

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.