الجزائر - فرنسا

وزير النقل الفرنسي يرجح وجود "عدد كبير من الفرنسيين" على متن الطائرة الجزائرية

أ ف ب
5 دقائق

رجح وزير النقل في فرنسا فريديريك كوفيلييه اليوم الخميس وجود "عدد كبير من المواطنين الفرنسيين" على متن الطائرة الجزائرية التي فقد الاتصال بها فوق شمال مالي، ممثل الخطوط الجوية الجزائرية في بوركينا فاسو أكد من جهته خلال مؤتمر صحفي في العاصمة واغادوغو أن قائمة ركاب الطائرة المفقودة تضم 50 مواطنا فرنسيا.

إعلان

أعلن وزير الدولة لشؤون النقل الفرنسي فريديريك كوفيلييه الخميس عن وجود "عدد كبير" من الفرنسيين "على الأرجح" على متن الطائرة الجزائرية التي فقد الاتصال بها فوق شمال مالي.

كما أعلن عن تشكيل "خلية أزمة" في مديرية الطيران المدني الفرنسية للتدقيق في المعلومات بشكل خاص.

وقال كوفيلييه للصحفيين إنه "من المرجح أنه كان هناك فرنسيون في الطائرة وإذا كان هناك فرنسيون فبالتأكيد كانوا كثيرين."

وقالت السلطات في بوركينا فاسو إنها سلمت زمام مراقبة الرحلة إلى برج المراقبة في نيامي في النيجر في الساعة 1:38 صباحا بالتوقيت المحلي (0138 بتوقيت جرينتش).

وقالوا إن الاتصال الأخير مع الرحلة جرى بعد 4:30 صباحا بالتوقيت المحلي (0330 بتوقيت جرينتش).

وشكلت السلطات في بوركينا فاسو خلية أزمة في مطار واغادوغو لتزويد عائلات الركاب الذين كانوا على متن الطائرة بالمعلومات.

طائرتان من طراز (ميراج) للبحث عن الطائرة

قال متحدث باسم الجيش الفرنسي اليوم الخميس إن الجيش كلف طائرتين متمركزتين في غرب أفريقيا بمحاولة العثور على طائرة مفقودة تابعة للخطوط الجزائرية.

وقال المتحدث جيل جارون "تم نشر طائرتين من طراز ميراج 2000 متمركزتين في أفريقيا لمحاولة العثور على الطائرة التابعة للخطوط الجوية الجزائرية التي اختفت الخميس... ستبحثان في منطقة من آخر نقطة معروفة على مسارها المحتمل."

مسار الرحلة شهد عاصفة كبيرة

قال دبلوماسي في باماكو -عاصمة مالي- إن شمال البلاد الموجود على خط مسار الرحلة تعرض لعاصفة رملية كبيرة في الليلة الماضية.

وقال عيسى سالي مايغا وهو رئيس هيئة الطيران المدني الوطنية في مالي إن التفتيش جار عن الطائرة المفقودة.

وأضاف "لا نعرف ما إذا كانت الطائرة موجودة على الأراضي المالية. لقد تحركت سلطات الطيران في جميع البلدان ذات الصلة وهي بوركينا فاسو ومالي والنيجر والجزائر وحتى إسبانيا."

it
خلية أزمة في مطار العاصمة الجزائرية لمتابعة تداعيات الطائرة المفقودة

الاتصال انقطع مع الطائرة شمال مالي

أفاد مصدر في شركة الخطوط الجوية الجزائرية طلب عدم ذكر هويته أن الاتصال انقطع مع الطائرة عندما كانت تحلق فوق شمال مالي.

وأقلعت الطائرة التابعة للخطوط الجوية الجزائرية من طراز مكداغلاس إم دي83 وعلى متنها 110 ركاب من واغادوغو، ولم تصل إلى وجهتها في العاصمة الجزائرية.

وقال مسؤول جزائري إن الاتصال الأخير الذي أجرته السلطات الجزائرية بالطائرة المفقودة جرى في الساعة 01:55 بتوقيت غرينتش بينما كانت تحلق فوق غاو في مالي.

الطاقم من إسبانيا

أعلنت نقابة الطيارين الإسبان "سيبلا" من مدريد أن أفراد طاقم طائرة الخطوط الجوية الجزائرية التي فقدت الخميس بين واغادوغو والجزائر، الستة كلهم إسبان.

وقد أقلعت الطائرة من طراز مكدوغلاس إم دي 83 التي كانت تنقل 110 ركاب من عدة جنسيات ليلا من عاصمة بوركينا فاسو لكنها لم تصل إلى الجزائر التي كانت متوجهة إليها، كما أكدت شركة سويفتاير الإسبانية التي تملك الطائرة.

وأوضحت سويفتاير في بيان "لم نتلق حتى الآن أي اتصال بالطائرة".

وقالت نقابة سيبلا إن "الطيارين وبقية أفراد الطاقم، وهم ستة في المجموع إسبان".

وأضافت سويفتاير أن "فرق الطوارئ وموظفي الشركة يعملون من أجل توضيح ما جرى".

 

فرانس 24 / أ ف ب / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم