أوكرانيا

الرئيس الشيشاني يضع أوباما ومسؤولين أوروبيين على قائمة الممنوعين من دخول بلاده

أرشيف
2 دقائق

ردا على العقوبات التي فرضت عليه من قبل الاتحاد الأوروبي بسبب الوضع في أوكرانيا، قرر الرئيس الشيشاني، المقرب من موسكو، رمضان قديروف منع المسؤولين على الاتحاد الأوروبي وباراك أوباما من دخول التراب الشيشاني وتجميد أي حساب لهم في بلده.

إعلان

 قال رمضان قديروف، زعيم الشيشان المدعوم من الكرملين، إنه سيفرض حظرا على دخول الشيشان وسيجمد أي حسابات بنكية للرئيس الأمريكي باراك أوباما ومسؤولين أوروبيين كبار لجلبهم "المعاناة" إلى أوكرانيا في بادرة تحد بعد أن فرضت عليه عقوبات.

وبعد أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات بسبب أزمة أوكرانيا شملت للمرة الأولى الزعيم الشيشاني كرر قديروف تصريحات روسية بأن واشنطن وبروكسل مسوؤلتان عن سقوط أوكرانيا في آتون الفوضى.

وقال قديروف عبر حسابه على موقع انستجرام "العالم كله شهد مأساة الشعوب الليبية والسورية والعراقية والأفغانية بالإضافة للشعب الأوكراني في الآونة الأخيرة."

وأضاف "المدنيون يقتلون في هذه البلدان وتدمر المدن وتتعرض الروابط الدينية للتفكك بحجة تصدير الديمقراطية. الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يتحملان المسؤولية المباشرة عن كل ما يحدث."

وشددت واشنطن وبروكسل العقوبات على مسؤولين مقربين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين واتهما روسيا بدعم الانفصاليين الذين يقاتلون قوات كييف في شرق أوكرانيا.

وقال قديروف إنه إلى جانب أوباما فسيمنع رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو ومسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي كاثرين أشتون ورئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رومبوي من دخول الشيشان اعتبارا من اليوم الأحد.

 

فرانس 24/ رويترز 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم