ليبيا

طائرات إيطالية لإخماد حريق في مستودعي محروقات في طرابلس

أرشيف
3 دقائق

تنتظر ليبيا وصول سبع طائرات إطفاء إيطالية وفريق من التقنيين لمساعدة رجال الإطفاء الليبيين على إطفاء حريق نشب في مستودعي نفط قرب مطار طرابلس أصيبا بقذائف خلال معارك بين الميليشيات المتناحرة هناك. وكانت الحكومة الليبية قد طلبت مساعدة عدة دول لإخماد هذه الحرائق إلا أنها اشترطت وقف المعارك بين الميليشيات قبل تقديم المساعدة.

إعلان

 أعلنت الحكومة الليبية أنها تنتظر وصول سبع طائرات إطفاء أرسلتها إيطاليا إلى طرابلس للمساعدة على إخماد النيران التي تشتعل منذ الأحد في مستودعي محروقات أصابتهما قذائف.

وأوضحت الحكومة أن نظيرتها الإيطالية ومجموعة إيني للمحروقات سترسلان سبع طائرات وكذلك فرقا تقنية لمساعدة رجال الإطفاء الليبيين الذين لم يتمكنوا من إخماد الحريق بسبب المعارك الدائرة بين مليشيات متناحرة.

وما زال خزانا وقود أصيبا بقذائف أثناء معارك على طريق مطار طرابلس، يحترقان الثلاثاء. ويحتوي المستودع على أكثر من تسعين مليون لتر من الوقود وخزان غاز. وهو يقع على طريق المطار حيث أسفرت معارك عن سقوط مئة قتيل و400 جريح على الأقل منذ 13 تموز/يوليو.

وحذرت السلطات الليبية من "كارثة" في العاصمة طرابلس إذا لم يتم إخماد النيران.

ونشب حريق أول مساء الأحد في انفجار قذيفة في مستودع يحتوي على ستة ملايين لتر من الوقود، وحريق ثان في مستودع مشتقات نفط في اليوم التالي.

ويحاول رجال الإطفاء عبثا إخماد النيران بوسائل محدودة لكن المعارك التي تجري قرب المكان أجبرتهم على مغادرة المكان وأعلنت السلطات أن الحريق أصبح خارج عن السيطرة.

وطلبت الحكومة الليبية مساعدة عدة بلدان أعربت عن استعدادها لإرسال طائرات إطفاء لكن العديد منها اشترط أولا وقف المعارك بين المليشيات وفق ما أعلنت طرابلس.

وفي بيانها، دعت الحكومة مجددا إلى "وقف إطلاق النار للسماح للفرق التقنية وطائرات الإطفاء إخماد الحريق في أقرب وقت ممكن".

 

فرانس24/أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم