صحة

أنفوغرافيك: فيروس الإيبولا يضرب أفريقيا من جديد

فرانس24

وباء حمى الإيبولا النزفية الذي عاود الظهور مجددا في مارس/آذار الماضي خلف حتى الآن 670 ضحية في غينيا وليبيريا وسيراليون حسب تقارير منظمة الصحة العالمية. ومع ظهور أول وفاة بالفيروس في نيجيريا تأكد بشكل نهائي الانتشار الوبائي للمرض في غرب أفريقيا.

إعلان

 عاود وباء فيروس الإيبولا، أو حمى الإيبولا النزفية، الظهور مجددا وعاد ليضرب بقوة هذه المرة دول غرب أفريقيا. ومنذ ظهوره في غينيا شهر مارس/آذار الماضي وانتشاره بسرعة في دول الجوار، ليبيريا أولا ثم بعدها سيراليون حيث توفي الطبيب شيخ عمر رئيس الفريق المكلف بدراسة الفيروس يوم 29 يوليو/تموز الجاري بعد إصابته هو أيضا بالمرض. المرض ينتقل سريعا وبسهولة عبر سوائل الجسم كاللعاب والعرق والدم والبول وهو ما يعرض الفرق الطبية لأخطار الإصابة رغم الاحتياطات، ففي ليبيريا مثلا أصيب أمريكيان اثنان من أعضاء الفرق المعالجة بالمرض.

حصيلة ضحايا هذا المرض إلى الآن كما نشرتها منظمة الصحة العالمية وصل إلى 672 قتيلا في أربعة أشهر فقط. ويواصل الفيروس انتشاره خاصة في نيجيريا المجاورة التي أعلنت عن أول حالة وفاة بالمرض في أكبر مدنها العامرة بالسكان لاغوس.

الأنفوغرافيك التالية توضح آخر المعلومات التي نشرتها منظمة الصحة العالمية بخصوص انتشار هذا الفيروس في دول غرب أفريقيا:

فيروس الإيبولا في غرب أفريقيا
فرانس 24

 

 

 

فرانس 24

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم