تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

واشنطن وباريس تدينان مقتل فلسطينيين في قصف إسرائيلي لمدرسة الأونروا بغزة

أ ف ب

قتل 16 فلسطينيا على الأقل في قصف إسرائيلي لإحدى مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، التابعة للأمم المتحدة، في مخيم جباليا بشمال قطاع غزة. ودانت واشنطن هذه العملية فيما اعتبرت باريس أنها "غير مبررة".

إعلان

قتل 16 فلسطينيا على الأقل وأصيب عشرات آخرون بجروح في قصف مدفعي استهدف فجر الأربعاء مدرسة تابعة للأونروا في مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

وقال مسؤول في هذه المؤسسة الأممية لوكالة الأنباء الفرنسية، طالبا عدم ذكر اسمه، إنه "تم استهداف منطقة دورات المياه وفصلين صفيين في مدرسة بنات جباليا الابتدائية المعروفة بمدرسة أبو حسين".

وقال في وقت سابق إن "عدد القتلى الذين وصلوا إلى مستشفى كمال عدوان في بيت لاهيا شمال القطاع بحسب المعلومات الأولية هو 16 قتيلا".

وأفاد شهود لوكالة الأنباء الفرنسية أن المدفعية الإسرائيلية كثفت من قصفها على مخيم جباليا وعلى شمال القطاع عند صلاة الفجر قرابة الساعة الرابعة صباحا بمعدل قذيفة كل دقيقة.

المفوض العام للأونروا يدين الهجوم

دان المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بيير كرينبول الأربعاء بشدة قيام الجيش الإسرائيلي بقصف هذه المدرسة.

وقال كرينبول في بيان "أدين وبأشد العبارات الممكنة هذا الانتهاك الخطير للقانون الدولي من قبل القوات الإسرائيلية" مضيفا أن "هذه هي المرة السادسة التي تتعرض فيها واحدة من مدارسنا لضربة مباشرة".

بان كي مون يعتبر الهجوم "غير مبرر"

ووصف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأربعاء قصف إسرائيل لمدرسة الانروا بأنه "غير مبرر"، وطالب بمحاسبة المسؤولين عنه.

وقال بان كي مون "تعرضت هذا الصباح مدرسة تابعة للأمم المتحدة تستقبل آلافف العائلات الفلسطينية لهجوم يستدعي الإدانة. هذا غير مبرر، ويستوجب المحاسبة وإحقاق العدالة".

وتابع بان كي مون "أود ان اوضح أن السلطات العسكرية الإسرائيلية تبلغت 17 مرة بالمكان المحدد لهذه المدرسة الابتدائية وخصوصا الليلة الماضية قبل بضع ساعات فقط من هذا الهجوم".

البيت الأبيض يدين القصف

اعتبرت الخارجية الأمريكية الأربعاء أن الانتقادات الإسرائيلية الأخيرة ضد وزير الخارجية جون كيري والتي تتهمه بدعم حركة حماس الفلسطينية "مهينة وفي غير محلها"

وتعرض كيري لانتقادات شديدة من الصحافة الإسرائيلية ومسؤولين إسرائيليين اعتبروا أنه استخدم القاهرة قاعدة لتحركه ولم تفض جهوده الدبلوماسية خلال زيارة إلى الشرق الأوسط الأسبوع الماضي  إلا إلى تهدئة في غزة لاثنتي عشرة ساعة.

ودانت من جهتها واشنطن الأربعاء قصف مدرسة الأونروا وانتقدت عدم توفير الأمان لآلاف الفلسطينيين الذين دعاهم الجيش الإسرائيلي إلى إجلاء منازلهم، في الملاجىء التي أمنتها الأمم المتحدة.

وقالت برناديت ميهان المتحدثة باسم مجلس الأمن الدولي إن "الولايات المتحدة تدين قصف مدرسة للأونروا في غزة ما أوقع قتلى وجرحى في صفوف الفلسطينيين الأبرياء وبينهم أطفال وموظفون أمميون".

هولاند يندد بقصف المدرسة

وندد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بدوره بقصف المدرسة، مجددا دعوة فرنسا إلى وقف فوري لإطلاق النار. وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان إن هولاند "ينضم إلى الأمين العام للأمم المتحدة الذي اعتبر أن ما حصل +غير مبرر+". وأضافت الرئاسة أن "فرنسا تطالب بإعلان وقف فوري لإطلاق النار. ينبغي أن تصب كل الجهود نحو هذا الهدف".

ارتفاع الحصيلة القتلى يوما بعد يوم

قتل 1348 فلسطينيا منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية قبل 23 يوما وأصيب أكثر من 7,300 بجروح، معظمهم من المدنيين.

وارتفع إلى 56 عدد الجنود الإسرائيليين الذين قتلوا منذ بدء الهجوم البري على القطاع في 17 يوليو/تموز، وهي الحصيلة الأكبر منذ الحرب على حزب الله اللبناني في العام 2006.

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.