تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ليبيا: مقاتلون إسلاميون يسيطرون على أهم قاعدة عسكرية في بنغازي

أرشيف

وقعت أهم قاعدة عسكرية ليبية في مدينة بنغازي مساء الثلاثاء بين أيدي المقاتلين الإسلاميين، وذلك بعد انسحاب قوات الجيش منها إثر نفاذ الذخيرة. واستغرقت المعارك حول هذه القاعدة نحو أسبوع مخلفة 60 قتيلا وأكثر من مئة جريح.

إعلان

سقط المعسكر الرئيسي لـ"لقوات الخاصة" و"الصاعقة"، أهم قاعدة عسكرية في بنغازي (شرق ليبيا)، في أيدي مقاتلين إسلاميين مساء الثلاثاء بعد معارك دامت نحو أسبوع وخلفت حوالى 60 قتيلا، بحسب مصادر عسكرية وإسلامية.

وقال مصدر عسكري إن "المعسكر الرئيسي للقوات الخاصة والصاعقة في منطقة بوعطني الواقع جنوب وسط مدينة بنغازي سقط الثلاثاء في أيدي الثوار السابقين المسلحين والمنتمين لما يعرف بمجلس شورى ثوار بنغازي"، وهو ائتلاف لجماعات مسلحة إسلامية وجهادية.

وأضاف أن "القوات الخاصة والصاعقة برئاسة العقيد ونيس بوخمادة انسحبت إثر هجمات متتالية من الثوار بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة بعد نفاذ ذخيرة الجنود الذين قتل عددا منهم خلال المعارك التي ازدادت ضراوة منذ فجر الاثنين وهو أول أيام عيد الفطر المبارك".

وأكد مصدر في مجلس شورى ثوار بنغازي أن "المجلس استولى على المعسكر الرئيسي للقوات الخاصة والصاعقة بعد معارك دامت نحو أسبوع وتم الاستيلاء خلالها على عدة معسكرات هامة للجيش".

وقال المصدر إن "مقاتلينا يتواجدون الآن داخل المعسكر وسينتقلون للسيطرة على المعسكرات الأخرى التي تدعم ما يعرف بعملية الكرامة" التي يقودها اللواء المنشق خليفة حفتر.

ووفقا لمصادر طبية متعددة فإن "نحو ستين شخصا قتلوا فيما جرح أكثر من مئة شخص آخرين معظمهم من الجيش" في هذه المعارك.

الحكومة المؤقتة تدعو لوقف الاقتتال

طلبت الحكومة الليبية المؤقتة في بيان لها "من الجيش النظامي ومجلس شورى ثوار بنغازي إيقاف الاقتتال الدائر حقنا لدماء المواطنين ولضمان سلامتهم".

وأشارت الحكومة إلى أنها "تجهز لاجتماع يضم مختلف أطراف النزاع لبدء حوار شامل ينهي هذه الصراعات الدامية التي تعاني منها المدينة".

وعبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك نشر "مجلس شورى ثوار بنغازي" صورا لقادته من "أنصار الشريعة" و"قوات درع ليبيا" داخل معسكر القوات الخاصة والصاعقة وأمام بوابته الرئيسية بما يؤكد السيطرة عليه.

وتشهد المدينة منذ أيام حركة نزوح كبيرة للمواطنين خصوصا في المناطق الواقعة في محيط الاشتباكات وذلك نتيجة لسقوط قذائف الهاون بشكل عشوائي على أماكن مزدحمة بالمدنيين.

 

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.