الشرق الأوسط

الولايات المتحدة تزود إسرائيل بالذخائر ونتانياهو يؤكد مواصلة "تدمير الأنفاق"

أ ف ب

أعلنت الولايات المتحدة أنها وافقت على طلب الجيش الإسرائيلي إعادة إمداده بذخائر لتراجع مخزونه. وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس أن إسرائيل ستواصل تدمير الأنفاق في قطاع غزة سواء "مع وقف إطلاق النار أو بدونه".

إعلان

استدعت إسرائيل الخميس 16 ألف جندي إضافي من قوات الاحتياط لتعزيز قواتها التي تنفذ عمليات عسكرية داخل قطاع غزة منذ 17 يوليو/تموز. ويأتي أمر الاستدعاء بعدما أعلنت واشنطن موافقتها على تزويد إسرائيل بكميات جديدة من الذخائر لتعويض تراجع مخزوناتها رغم الإدانة الأمريكية الشديدة للقصف الذي استهدف مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في جباليا ، شمال قطاع غزة.

وقال البنتاغون إن الجيش الإسرائيلي طلب في 20 يوليو/تموز إعادة إمداده بالذخائر بسبب انخفاض مخزوناته، مشيرا إلى أنه وافق على بيعه هذه الذخائر بعد ثلاثة ايام من ذلك.

وصرح المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي في بيان أن "الولايات المتحدة التزمت ضمان أمن إسرائيل، وأنه لامر حاسم للمصالح القومية الأمريكية مساعدة إسرائيل على أن تطور وتحافظ على قدرة قوية وفعالة في مجال الدفاع عن النفس". وأضاف أن صفقة "التسلح هذه تتناسب مع هذه الأهداف".

نتانياهو يؤكد مواصلة "تدمير الأنفاق"

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس أن إسرائيل ستواصل تدمير الأنفاق في قطاع غزة سواء تم التوصل إلى وقف إطلاق نار أو لم يتم الاتفاق عليه.

وقال نتانياهو، في تصريحات قبيل بدء اجتماع للحكومة الأمنية المصغرة، "نحن مصممون على إتمام هذه المهمة سواء مع وقف إطلاق النار أو بدونه، ولن نوافق على أي مقترح لا يسمح للجيش الإسرائيلي بإنهاء هذا العمل".

منظمة العفو الدولية تحث الولايات المتحدة على وقف إمداد إسرائيل بالأسلحة

وكانت منظمة العفو الدولية حثت الولايات المتحدة على وقف إمداد إسرائيل بالأسلحة.

وقالت في عريضة وجهتها إلى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري "لقد آن الأوان للحكومة الأمريكية لكي تعلق نقل أسلحة إلى اسرائيل والسعي لفرض حظر دولي على الأسلحة إلى كل أطراف النزاع".

مفوضة حقوق الإنسان تدين "التحدي" الإسرائيلي للقانون الدولي

نددت مفوضة الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان نافي بيلاي الخميس بما اعتبرته "تحديا متعمدا" للقانون الدولي من جانب إسرائيل في هجومها على قطاع غزة.

ونددت بيلاي بالهجمات العسكرية الإسرائيلية على المنازل والمدارس والمستشفيات ومنشآت الأمم المتحدة في غزة قائلة أمام الصحافيين "لا شيء من هذه الأمور يبدو لي عرضيا، يبدو وكأنه تحديا متعمدا للالتزامات التي يفرضها القانون الدولي على إسرائيل".

 فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم