تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل ستة وجرح أكثر من 400 جراء "الهلع" الناجم عن زلزال ضرب الجزائر العاصمة

أرشيف

قتل ستة أشخاص وأصيب 420 آخرون بجروح بسبب حالة الهلع التي نجمت عن زلزال بقوة 5,6 درجات على مقياس ريختر ضرب صباح اليوم الجمعة العاصمة الجزائرية والولايات المجاورة وفق خلية أزمة في وزارة الصحة.

إعلان

أعلنت وزارة الصحة في الجزائر مقتل ستة أشخاص وإصابة 420 آخرين بجروح إثر حالة من الهلع أثارتها هزة أرضية بقوة 5,6 درجات على مقياس ريختر ضربت صبيحة الجمعة العاصمة الجزائرية والمدن المجاورة لها.

وأعلن أحد أعضاء الخلية أن "آخر حصيلة من المستشفيات تفيد عن ستة قتلى و420 جريحا" إصابات معظمهم طفيفة.

ومن بين الجرحى "21 ما زالوا في المستشفيات سيخضع سبعة منهم إلى عمليات جراحية اليوم (الجمعة)" على ما أضاف.

وقتل أربعة من الستة بعد أن ألقوا بأنفسهم من شرفات أو نوافذ منازلهم فيما توفي اثنان بسكتة قلبية كما قال المصدر.

والضحايا من الجزائر وبومرداس (خمسين كلم شرق العاصمة) والبليدة (خمسين كلم جنوب غرب العاصمة).

وسقط الضحايا بسبب حالة الذعر التي نجمت عن الزلزال الذي أيقظ السكان فألقى بعضهم بنفسه من الشرفات وخرج العديد منهم إلى الشوارع خوفا من انهيار البنايات.

الجزائر تسجل 100 زلزال شهريا!

وأعلن العقيد فاروق عاشور مسؤول الاتصال في الحماية المدنية أن الزلزال الذي وقع الجمعة في الساعة 5,11 (4,11 ت غ) قبالة سواحل العاصمة الجزائرية لم يخلف خسائر كبيرة.

وقال مركز العلوم الفلكية والجيوفيزيائية إن مركز الزلزال في البحر على مسافة 19 كلم شمال شرق حي بولوغين، وأعقبه بعد ربع ساعة عشرون هزة ارتدادية بلغت قوة إحداها 4,3.

وقال كمال لامالي الباحث في المركز إن "هذا الزلزال يندرج في إطار النشاط العادي للنظام الزلزالي في الجزائر التي تقع بين صفيحتين كبيرتين، وتسجل الجزائر مائة زلزال شهريا لكن معظمها لا يشعر به أحد".

وفي عام 2003 أدى زلزال ضرب بورمداس إلى سقوط حوالي ثلاثة آلاف قتيل.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.