تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصين

65 قتيلاعلى الأقل في انفجار في مصنع بشرق الصين

سي سي تي في الصينية
2 دَقيقةً

ذكرت وسائل إعلام حكومية صينية اليوم السبت نقلا عن مصادر حكومية قولها إن انفجارا بمصنع في إقليم جيانغسو بشرق الصين أدى لقتل ما لايقل عن 65 شخصا وإصابة أكثر من 100آخرين.

إعلان

أعلنت وسائل الإعلام الصينية الرسمية أن انفجارا داخل مصنع في شرق الصين السبت أسفر عن مقتل 65 شخصا وجرح 150 آخرين في ما يبدو حادثا صناعيا.

وقالت قناة سي سي تي في التلفزيونية الرسمية إن الانفجار وقع في مدينة كوشان في محافظة جيانغسو بشرق البلاد و"أسفر عن سقوط 65 قتيلا فيما لا يزال عدد المصابين غير معروف".

وأضافت القناة نقلا عن مصادر رسمية أن الانفجار وقع صباح اليوم السبت في مصنع مرتبط بإنتاج قطع غيار للسيارات بما في ذلك لشركات أمريكية لإنتاج الآليات.

وقالت المحطة إنه لدى وقوع الانفجار كان أكثر من 200 عامل موجودين في المكان وإن 40 ماتوا على الفور.

وأضافت أن عمليات الإنقاذ تجري وأن السلطات مازالت تحاول التأكد من عدد الضحايا

وقالت وزارة الأمن العام في مدونة تم التحقق من صحتها، إن التحقيقات كشفت أن الانفجار نجم عن غبار تفاعل مع حرارة عالية أو لهب، بينما كان عمال يعملون على صقل معدن.

من جهتها، ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة أن الانفجار أسفر عن إصابة أكثر من 150 شخصا بجروح.

وأظهرت صور نشرت على الإنترنت جثثا متفحمة لأشخاص خارج المجمع الصناعي الذي ينبعث منه دخان أسود، وجثة متفحمة يتم نقلها إلى خارج المكان.

وقال شاهد عيان في تغريدة على موقع سينا ويبو المعادل الصيني لتويتر إن "الموقع انقلب رأسا على عقب".

وقالت قناة سي سي تي في إن المصنع تملكه الشركة التايوانية تشونغرونغ ميتال بروداكتس ليمتد التي تقول على موقعها الإلكتروني إنها توظف 450 عاملا وتقدم خدمات لشركة صناعة السيارات الأمريكية جنرال موتورز.

وأضافت أن الانفجار أدى إلى مقتل أربعين شخصا على الفور بينما توفي أكثر من عشرين آخرين في المستشفيات في وقت لاحق.

وتشهد الصين باستمرار حوادث صناعية حيث لا تطبق معايير السلامة بدقة.

 

فرانس 24 / وكالات

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.