تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

غزة: الفلسطينيون يقدمون مطالبهم لمصر للتوصل لتهدئة مع إسرائيل

أ ف ب
2 دَقيقةً

توصلت الفصائل الفلسطينية التي تضم ممثلين عن حركتي حماس وفتح على مطالب مشتركة ستقدم للوسيط المصري بخصوص تهدئة في قطاع غزة الذي يواجه هجوما إسرائيليا منذ ثلاثة أسابيع قتل فيه أكثر من 1800 فلسطيني. وأبرز شروط الفلسطينيين فك الحصار عن القطاع المحاصر منذ العام 2006.

إعلان

توصل وفد فلسطيني يضم ممثلين عن السلطة الفلسطينية التي يترأسها الرئيس الفلسطيني محمود عباس وممثلين عن حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة الأحد في القاهرة إلى مطالب مشتركة سيتم تقديمها للوسيط المصري من أجل الوصول إلى تهدئة في قطاع غزة، أبرزها فك الحصار عن القطاع المحاصر منذ العام 2006.

وسيلتقي الوفد الفلسطيني مساء الأحد وسطاء مصريين سيمررون هذه الشروط لإسرائيل التي امتنعت عن إرسال مفاوضين لها بعدما اتهمت حركة حماس بخرق هدنة لمدة 72 ساعة بعد وقت قليل من سريانها صباح الجمعة.

وقف إطلاق النار، الانسحاب من غزة وفك حصارها

وقال ماهر الطاهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن الفصائل الفلسطينية التي التقت في القاهرة اتفقت على مطالب موحدة أبرزها "وقف إطلاق النار وانسحاب القوات الإسرائيلية من قطاع غزة وفك الحصار بكل ما يترتب عليه من فتح المعابر".

وأضاف الطاهر وهو عضو في الوفد الفلسطيني ان المطالب الفلسطينية تتضمن ايضا "حقوق الصيد البحري بعمق 12 ميلا بحريا وإطلاق سراح أسرى صفقة (الجندي الاسرائيلي الأسير المفرج عنه جلعاد) شاليط الذين أعيد اعتقالهم، وسراح نواب المجلس التشريعي".

وأكد مسؤول من حماس اتفاق الفصائل الفلسطينية على هذه المطالب. وقال طالبا عدم الكشف عن اسمه "هذه هي النقاط الأساسية، لكن لا بد من مناقشتها مع المصريين. نتمنى أن تسير الأمور بسلاسة".

وعندما اندلعت الحرب في غزة الشهر الماضي، قدمت مصر مبادرة لوقف إطلاق النار، أيدتها سريعا اسرائيل والولايات المتحدة والجامعة العربية، لكن حماس رفضتها.

ودعت القاهرة، الوسيط التقليدي في النزاعات المتجددة بين إسرائيل وحماس، الفلسطينيين وإسرائيل لإرسال وفديهما إلى القاهرة لبدء مباحثات للوصول إلى تهدئة في غزة على أساس المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار. لكن إسرائيل أعلنت أنها لن ترسل وفدا للقاهرة.

والهدف من مفاوضات القاهرة انهاء الصراع الدامي في غزة الذي خلف أكثر من 1740 قتيلا فلسطينيا معظمهم من المدنيين وشرد قرابة ربع سكان القطاع المحاصر منذ ثماني سنوات. 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.