تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل إسرائيلي وإصابة خمسة آخرين في هجوم جرافة بالقدس الشرقية

أ ف ب | أرشيف

قتل الاثنين إسرائيلي على الأقل وجرح أربعة آخرون بعد اصطدام جرافة يقودها شاب فلسطيني بحافلة إسرائيلية في القدس الشرقية، ما دفع الشرطة إلى قتل الشاب الفلسطيني، وذلك بحسب مصادر إسرائيلية.

إعلان

أفادت مصادر إسرائيلية أن رجلا إسرائيليا عمره 25 عاما قتل وأصيب خمسة آخرون بجروح الإثنين بعد اصطدام جرافة يقودها شاب فلسطيني بحافلة إسرائيلية في القدس الشرقية، ما دفع الشرطة إلى قتل الشاب الفلسطيني.

الحادث وقع على خط التماس بين القدس الشرقية والغربية بينما تقوم إسرائيل بعملية عسكرية في قطاع غزة قتل فيها أكثر من 1800 فلسطيني.

وبحسب الشرطة الإسرائيلية، فإن الجرافة اصطدمت بحافلة ما أدى إلى وقوعها ودفع رجلي شرطة كانا في المكان إلى إطلاق النار على سائق الجرافة وبالتالي إحباط ما وصفوه "بهجوم إرهابي".

وقال زاكي هيلر المتحدث باسم خدمات الإسعاف الإسرائيلية لوكالة فرانس برس: "دهست الجرافة رجلا يبلغ من العمر 25 عاما مما أدى إلى مقتله". وأوضح أن "السائق أصيب بجروح تتراوح ما بين الخفيفة والطفيفة"، مشيرا إلى أن أربعة أشخاص أصيبوا في الحادث".

وأكدت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا سمري أن سائق الجرافة فلسطيني من حي جبل المكبر في القدس الشرقية المحتلة. مشيرة إلى أن الإسرائيلي القتيل يهودي متدين يقيم في القدس.

ورأت مراسلة لفرانس برس في موقع الحادث جثة الشاب الفلسطيني ملقية على الأرض ومغطاة بكيس أبيض وسجادة صلاة. بينما بدا الزجاج الأمامي للجرافة محطما تماما، مشيرة بأن الجرافة كانت مليئة بالدماء.

وتجمع عشرات الإسرائيليين في الموقع ورددوا هتافات "الموت للعرب" بينما قامت الشرطة بإجلاء عشرات العمال الفلسطينيين في موقع بناء قريب إلى حافلة حاول بعض الاسرائيليين مهاجمتها.

 

فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.