تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مجلس النواب الليبي يعقد جلسته الافتتاحية في طبرق على بعد 1500 كلم شرق العاصمة

أرشيف

افتتح مجلس النواب في ليبيا، المنبثق عن انتخابات 25 حزيران/يونيو، الاثنين جلسته الأولى في مدينة طبرق، على بعد 1500 كلم شرقي العاصمة، في ظل خلافات بين الإسلاميين والوطنيين، وفق ما أظهرت لقطات بثها التلفزيون الوطني. وبعد حفل بروتوكولي سيؤدي النواب اليمين قبل انتخاب رئيس للمجلس.

إعلان

افتتح مجلس النواب في ليبيا، والمنبثق عن انتخابات 25 حزيران/يونيو الاثنين جلسته الأولى في مدينة طبرق، على بعد 1500 كلم في شرق العاصمة، في ظل خلافات بين التيارين الإسلامي والوطني، وفق ما أظهرت لقطات بثها التلفزيون الوطني.

وفضل النواب المناهضون للإسلاميين الاجتماع في طبرق بسبب المعارك العنيفة الدائرة فيها منذ بداية الهجوم الذي يشنه الإسلاميون في 13 تموز/يوليو. وأفاد بعض النواب أن أكثر من 160 نائبا (من أصل 188) توجهوا نهاية الأسبوع إلى طبرق البعيدة عن أعمال العنف حتى الآن.

ولم يتسن التأكد من هذا العدد من مصدر مستقل. لكن إذا تبين أنه صحيح فسيؤكد فوز "الوطنيين" بشكل كاسح على خصومهم الإسلاميين في الانتخابات التي كان الترشح فيها فرديا.

وبعد حفل بروتوكولي سيؤدي النواب اليمين قبل انتخاب رئيس للمجلس.

ويقاطع النواب الإسلاميون وحلفاؤهم من مدينة مصراته (غرب) الحفل الذي اعتبروه غير دستوري مؤكدين أن على رئيس المؤتمر الوطني العام (البرلمان المنتهية ولايته والذي كان يهيمن عليه الإسلاميون) نوري أبو سهمين، أن يدعو إلى الاجتماع.

ويرى محللون أن انعقاد الاجتماع في طبرق بحضور ممثلي جامعة الدول العربية وبعثة الأمم المتحدة في ليبيا ومنظمة المؤتمر الإسلامي تؤكد شرعية الجلسة الافتتاحية.

ميدانيا ما زالت المعارك دائرة الاثنين بين ميليشيات متناحرة في جنوب وغرب العاصمة التي تشهد مواجهات دامية منذ 13 تموز/يوليو على خلفة صراع سياسي إقليمي.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.