تخطي إلى المحتوى الرئيسي

طائرات أمريكية تقصف مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق

أ ف ب

غداة إعلان الرئيس باراك أوباما أنه "أجاز" للقوات الأمريكية شن غارات جوية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" لمنعه من ارتكاب "إبادة" محتملة بحق أبناء الأقليات الدينية، قصفت طائرات أمريكية الجمعة مدفعية يستخدمها التنظيم في الهجوم على القوات الكردية بشمال العراق.

إعلان

بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما مساء الخميس أنه "أجاز" للقوات الأمريكية شن غارات جوية ضد المقاتلين المتطرفين السنة في العراق إذا تطلب الأمر ذلك للحؤول دون ارتكاب هؤلاء "إبادة" محتملة بحق أبناء الأقليات الدينية، شنت طائرات أمريكية غارة جوية على مدفعية يستخدمها التنظيم الاسلامي في الهجوم على القوات الكردية بشمال العراق.

وإذ أكد أن القوات البرية الأمريكية لن تعود إلى العراق، شدد أوباما على أن قواته تتحرك لمنع حصول "إبادة" في هذا البلد وأنها ستضرب جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية" إذا تقدموا نحو أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق.

إلى ذلك، سيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على سد الموصل، شمال مدينة الموصل، وهو أحد أهم سدود البلاد ويضم محطة لتوليد الطاقة الكهربائية، وذلك حسبما أفادت مصادر رسمية عراقية الجمعة.

وقال هلكورت حكمت المتحدث باسم وزارة البشمركة (الدفاع) لإقليم كردستان لفرانس برس إن: "المسلحين يسيطرون منذ مساء أمس (الخميس) على سد الموصل".

وأكد بشار كيكي رئيس مجلس محافظة نينوى كبرى مدنها الموصل (350 كلم شمال بغداد) سيطرة المسلحين على السد، في هذه المحافظة التي يسيطر عليها التنظيم منذ بداية حزيران/يونيو الماضي.

ويعد سد الموصل على نهر دجلة عند بحيرة الموصل، التي تقع على بعد حوالى خمسين كيلومترا شمال الموصل، المصدر الرئيسي للمياه في محافظة نينوى والمناطق المحيطة بها.

وقد حذر السفير الأمريكي في العراق عام 2007، ريان كروكر وقائد القوات الأمريكية انذاك في العراق الجنرال ديفيد بترايوس، من خطورة تعرض السد للانهيار.

وكتب في رسالة وجهها إلى رئيس الوزراء نوري المالكي إن أي "فشل (انهيار) كارثي في سد الموصل يؤدي فيضانات على امتداد نهر دجلة حتى بغداد".

والموصل أحد أهم وأكبر مواقع تواجد "الدولة الإسلامية"، ويعد سد الموصل مهما لاقتصاد "الدولة الإسلامية" التي تعتبرها مركزا "لدولة الخلافة" التي أعلنتها حزيران/يونيو الماضي.

ويرى جون دريك الخبير في مجموعة "ايه كي اي" الأمنية أنه "طبيعي أن تطرح مخاطر قيام المسلحين بفتح المياه وإغراق المناطق المنخفضة، لكن الأمر في الموصل سيكون كانك تطلق النار على قدمك" في إشارة لأهمية المنطقة للمسلحين.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.