تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أوباما: تقدم مقاتلي "الدولة الإسلامية" في العراق "كان أسرع مما كنا نتوقع"

أ ف ب

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما السبت إن تقدم مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق كان "أسرع مما كنا نعتقد"، مؤكدا عدم وجود وقت محدد لإنهاء الضربات الجوية، ومشددا على أن حل الأزمة مستحيل "في بضعة أسابيع".

إعلان

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما السبت في مؤتمر صحافي عقده في البيت الأبيض إن تقدم مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" في شمال العراق كان "أسرع" مما كنا نعتقد"، وأكد عدم وجود وقت محدد لإنهاء الضربات الجوية والتي بدأت الجمعة.

وصرح الرئيس الأمريكي أن الغارات التي شنها الطيارن الأمريكي دمرت أسلحة وعتادا للمقاتلين الإسلاميين، موضحا أن  أنه ليس هناك وقت محدد لإنهاء العملية العسكرية الأمريكية. وقال: "لن أعلن جدولا زمنيا محددا لأنه كما سبق أن قلت منذ البداية، حيث هناك تهديد للطواقم والمنشات الأمريكية، فإن من واجبي ومسؤوليتي كقائد (للقوات المسلحة) أن أتأكد من حمايتها".

كما أن أوباما أعلن إثر اتصال هاتفي أجراه مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون أن فرنسا وبريطانيا ستدعمان الجهود التي تقوم بها الولايات المتحدة على الصعيد الإنساني في شمال العراق. وقال: "عبر الاثنان عن دعمهما لخطواتنا وهما موافقان على دعمنا في المساعدة الانسانية التي نقدمها إلى العراقيين الذين يعانون أكثر من غيرهم".

وقال أيضا إن النزاع في العراق لا يمكن أن يحل "في بضعة أسابيع"، وإن "الأمر سيأخذ وقتا"، موضحا أن الولايات المتحدة دفعت إلى التدخل لأن تقدم مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية كان "أسرع" مما توقعته أجهزة الاستخبارات الأمريكية.

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.