تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تدريب الكلاب "الضالة" للعمل في الحراسة الأمنية بالعاصمة الهندية

أرشيف

أفادت تقارير صحافية هندية اليوم السبت أن السلطات تخطط لتدريب الكلاب الضالة في كلية الشرطة للعمل في الحراسة الأمنية لفائدة البلديات، وهذه أول خطة رسمية لتحويل هذه الحيوانات إلى كلاب أمنية تابعة للهيئات الرسمية.

إعلان

قد تخضع الكلاب الضالة في شوارع نيودلهي عاصمة الهند قريبا لتدريبات في كلية الشرطة إذ أن السلطات في الهند تخطط لجعل هذه الحيوانات كلاب حراسة على ما أفادت تقارير صحافية السبت. وهذه أول خطة رسمية لتحويل هذه الحيوانات إلى كلاب أمنية تابعة للبلدية.

وقالت سلطات مدينة نيودلهي إنها ستستعين بخدمات مدربي حيوانات الشرطة لترويض هذه الكلاب الضالة وتحويلها إلى كلاب حراسة تعمل برفقة وحدة جديدة شكلت في الشرطة لمساعدة الشعب وتحسين الأمن.

وقال المسؤول عن الوحدة جلاج شريفاستافا لصحيفة "ذي هندو"، "بما أن هذه الكلاب منتشرة في النطاق البلدي لمدينة نيودلهي فلم لا نجعلها تعمل إلى جانبنا؟"

وأضاف "خططنا تقوم على تبني هذه الكلاب الضالة وتدريبها على الحراسة" للعمل إلى جانب القوى الأمنية.

بعض هذه الكلاب الضالة لطيفة وهادئة إلا أن بعضها خطر وتسجل الكثير من حوادث العض في الهند.

وأضاف شريفاستافا أن "هذه المبادرة تهدف إلى حل مشكلتين الأولى التخلص من الكلاب الضالة في الشوارع والثانية جعل المدينة أكثر أمنا لقاطنيها".

ولا تتوافر أي أرقام حديثة عن عدد الكلاب الضالة في نيودلهي إلا أن بلدية المدينة أحصت العام 2009 وجود أكثر من 260 ألفا منها.

ولم تشر التقارير الصحافية إلى عدد الكلاب التي ستضم إلى الخطة الأمنية.

وسيوفر الطعام والتلقيح للكلاب في إطار الخطة التي رحب بها مدافعون عن الحيوانات.

ويمنع القضاء على الكلاب الشاردة بموجب قانون صدر العام 2001 مما أدى إلى ارتفاع أعدادها بشكل كبير. ويعارض الهندوس قتل أنواع كثيرة من الحيوانات.

وتطبق الكثير من المدن الهندية برامج تعقيم وتلقيح إلا أن السلطات تقدر أن 20 ألف شخص يقضون جراء داء الكلب في الهند أي ثلث العدد الإجمالي في العالم.

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.