تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تضارب بشأن قرار المحكمة الاتحادية العراقية في الخلاف بين المالكي والرئيس فؤاد معصوم

أ ف ب

تضاربت الأنباء بشأن قرار المحكمة الاتحادية العراقية الاثنين حيث أذاعت قناة عراقية أن المحكمة قضت لصالح رئيس الحكومة نوري المالكي في خلافه مع رئيس البلاد فؤاد معصوم. بينما نفى أحد قضاة المحكمة هذا الأمر. ودخلت واشنطن على خط الأزمة السياسية في هذا البلد حيث أكدت دعمها للرئاسة وحذر وزير خارجيتها جون كيري رئيس الوزراء نوري المالكي من إثارة الاضطرابات.

إعلان

قضت المحكمة الاتحادية العراقية لصالح رئيس الحكومة نوري المالكي في خلافه مع رئيس البلاد فؤاد المعصوم. وكان المالكي رفع دعوى أمام المحكمة المذكورة متهما رئيس البلاد بانتهاك الدستور لعدم تكليفه بتشكيل حكومة جديدة.

ودخلت واشنطن على خط الأزمة السياسية في العراق، حيث أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الاثنين أن واشنطن تدعم رئيس البلاد فؤاد معصوم، محذرا رئيس الحكومة نوري المالكي من إثارة اضطرابات.

وقال كيري خلال زيارته إلى سيدني "نقف بقوة إلى جانب الرئيس معصوم الذي يتحمل مسؤولية تطبيق الدستور في العراق"، مضيفا "نأمل ألا يثير المالكي اضطرابات". وشدد على أن تشكيل حكومة مسألة حاسمة لتحقيق الاستقرار.

وانتشرت قوات خاصة موالية للمالكي في مناطق مهمة في بغداد ليل أمس الأحد بعد إلقائه خطابا حادا ألمح فيه إلى أنه لن يرضخ للضغوط التي تطالبه بعدم السعي لتولي الحكومة لفترة ولاية ثالثة.

 

فرانس 24/ وكالات

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.