تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تحذيرات أممية من "إبادة" أكثر من 20 ألف شخص عالقون في جبل سنجار بالعراق

أ ف ب

قالت منظمة الأمم المتحدة إن ما بين 20 إلى 30 ألف شخص عالقون في جبل سنجار بالعراق، يواجهون خطر التعرض لفظائع جماعية، أو إبادة محتملة في غضون ساعات أو أيام، وتدرس الولايات المتحدة وفق ما أعلن عنه اليوم الأربعاء إجلاء المدنيين الذين يحاصرهم عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية".

إعلان

حذرت الأمم المتحدة من أن حوالي 30 ألف شخص يواجهون خطر "إبادة محتملة" في جبال شمال العراق فيما أعلنت واشنطن اليوم الأربعاء أنها تدرس كيفية إجلاء المدنيين الذين يطوقهم جهاديو "الدولة الإسلامية".

وتتفاقم المعاناة الإنسانية في شمال العراق حيث يحاول الغربيون زيادة المساعدات للأقليتين المسيحية والإيزيدية بعد فرار مئات الآلاف منهم أمام تقدم مقاتلي "الدولة الإسلامية" الذين استولوا على مساحات شاسعة في شمال العراق وغربه وشرقه منذ 9 حزيران/يونيو.

وقال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين أدريان إدواردز للصحافيين إن هناك قرابة 20 إلف إلى 30 ألف شخص عالقون في جبل سنجار، فيما حذرت خبيرة الأمم المتحدة في شؤون حقوق الأقليات ريتا إسحق من أنهم يواجهون خطر التعرض "لفظائع جماعية أو إبادة محتملة في غضون أيام أو ساعات".

وأكدت المفوضية العليا للاجئين الثلاثاء أن 35 ألف شخص هربوا من منطقة سنجار ولجأوا خلال ال72 ساعة الأخيرة إلى محافظة دهوك بإقليم كردستان العراق مرورا بسوريا، موضحة أن الوافدين الجدد يعانون من الإعياء الشديد والجفاف.

ونقلت المفوضية العليا عن رئيس بلدية زاخو أن هذه المدينة في كردستان العراق القريبة من الحدود التركية تستضيف الآن أكثر من مئة ألف نازح عراقي غالبيتهم من سنجار وزمار اللتين طردوا منهما من قبل مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" خلال الأسبوع المنصرم.

وباتت محافظة دهوك تستضيف أكثر من أربع مائة ألف نازح غالبيتهم من أقليات عراقية، فيما تستضيف كردستان العراق 700 ألف نازح بحسب المفوضية العليا للاجئين. وهم موزعون على مئات المواقع المختلفة.

فرانس 24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن