تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مالي

قوات فرنسية توقف جهاديا مقربا من قائد تنظيم "القاعدة في المغرب الإسلامي"

أ ف ب
1 دَقيقةً

تمكنت قوات فرنسية مشتركة في عملية "برخان" في مالي من القبض على ثلاثة "جهاديين" ينتمون إلى تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، بينهم شخص مقرب من الجزائري يحيى أبو همام قائد التنظيم، والمقرب من المالي إياد آغ غالي زعيم جماعة "أنصار الدين" الإسلامية المتطرفة.

إعلان

أعلنت مصادر متطابقة يوم أمس الثلاثاء أن ثلاثة جهاديين اعتقلوا مؤخرا في تومبوكتو شمال مالي على يد عسكريين من العملية الفرنسية "برخان"

وقال مصدر في القوات الفرنسية إن "ثلاثة إرهابيين ينتمون إلى تنظيم "القاعدة في بلاد الغربي الإسلامي" اعتقلوا على يد رجال عملية "برخان" خلال عملية جرت في 10 آب/أغسطس بالقرب من تومبوكتو".

وأضاف "أنها أول عملية اعتقال منذ بدء عملية برخان التي حلت محل عملية سيرفال" مضيفا أن المشتبه بهم الثلاثة "كانوا يشكلون خلية في القطاع". ومن ناحيته، تحدث مصدر مالي عن توقيف "أربعة" جهاديين مفترضين.

وقال مصدر أمني مالي إن "أربعة أشخاص يعتبرون بمثابة جهاديين اعتقلوا بالقرب من تومبوكتو من قبل القوات الفرنسية خلال عملية عسكرية نوعية" متحدثا عن مشاركة مروحيات وعن "عمل استخباراتي فعال جدا".

وأشاد مصدر عسكري قريب من بعثة الأمم المتحدة في مالي ب"عملية فرنسية فعالة أتاحت وضع اليد على إرهابيين بالقرب من تومبوكتو".

ومن بين المعتقلين شخص مقرب من الجزائري يحيى أبو همام، قائد تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" في الساحل.

ويعتبر أبو همام مقربا من المالي أياد آغ غالي زعيم جماعة "أنصار الدين" وهو أحد التنظيمات التي طردت من شمال مالي بعد التدخل العسكري الدولي الذي بدأ في كانون الثاني/يناير 2013 بمبادرة من فرنسا.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.