تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القضاء الأمريكي يحاكم "البنك العربي الأردني" بتهمة تمويل "الإرهاب"

أرشيف

تبدأ الخميس في نيويورك وقائع محاكمة "البنك العربي الأردني" المتهم بتمويل هجمات تبنتها حركتا "حماس" و"الجهاد الإسلامي" بين 2001 و2004، وتأتي هذه المحاكمة التي تعد الأولى من نوعها في الولايات المتحدة وتستمر شهرين أمام المحكمة الفيدرالية في بروكلين إثر شكوى رفعها أكثر من مئة مواطن أمريكي.

إعلان

بعد إجراءات استمرت عشر سنوات، تبدأ اليوم الخميس في الولايات المتحدة الأمريكية محاكمة "البنك العربي الأردني" بتهمة تمويل الإرهاب، وسعت المحكمة الفيدرالية في بروكلين وطرفي النزاع إلى اختيار أعضاء هيئة المحلفين وتسوية المسائل الإجرائية.

ويطالب أصحاب الشكوى وهم ضحايا حوالي 12 هجوما وقعت بين عامي 2001 و2004 في إسرائيل وغزة والضفة الغربية، بتعويضات وفوائد "كبرى" وفقا لشكواهم.

وهذه الهجمات كانت تبنتها إما حركة حماس أو الجهاد الإسلامي في فلسطين وهما منظمتان اعتبرتهما الولايات المتحدة في 1997 إرهابيتين.

ويتهم البنك العربي بتحويل أموال لمنظمة سعودية غير حكومية كانت جمعت من أثرياء في الخليج لحساب حركات إسلامية منها حماس والجهاد الإسلامي.

ويتهم أصحاب الشكوى "البنك الأردني" بدفع تعويضات مولتها المنظمة السعودية إلى عائلات منفذي العمليات الانتحارية وأقارب فلسطينيين قتلوا في هذه الأعمال "الإرهابية".

وقال البنك العربي إن المنظمة السعودية "لم توصف يوما بالمنظمة الإرهابية" من قبل الولايات المتحدة.

والبنك متهم عبر فرعه اللبناني في بيروت أيضا بفتح حسابات مصرفية لحساب حماس ومنظمات غير حكومية تسيطر عليها الحركة الإسلامية.

ونفى البنك هذه الاتهامات جملة وتفصيلا.

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.