تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نوري المالكي يتنحى عن السلطة ويدعم رئيس الوزراء الجديد حيدر العبادي

أ ف ب

أعلن رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي في مداخلة بثها التلفزيون الحكومي مساء الخميس تخليه عن السلطة وتأييده تعيين حيدر العبادي بعد أسابيع من أزمة سياسية جاءت لتضاف إلى الأزمة الأمنية التي يعيشها العراق بسبب جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية".

إعلان

في مداخلة بثها التلفزيون الحكومي العراقي، تخلى رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي الخميس عن تمسكه بالاستمرار في المنصب لفترة ثالثة وأيد تعيين حيدر العبادي خلفا له في إجراء من شأنه إخماد فتيل أزمة سياسية في البلاد ويفتح الباب أمام تشكيل حكومة ذات قاعدة عريضة تتصدى لتهديد مسلحين متشددين يهددون وحدة العراق.

جاء إعلان المالكي عبر التلفزيون الحكومي بعد توتر استمر أياما عقب إعلان الرئيس العراقي فؤاد معصوم تكليف العبادي بتشكيل الحكومة الجديدة في إجراء اثار غضب المالكي ودفعه للجوء للمحكمة الاتحادية العليا لنقض القرار الذي لقي تأييدا داخليا كبيرا وأيضا من الولايات المتحدة وإيران.

وكان المالكي الشيعي الذي أثارت سياساته نفور السنة قائما بأعمال رئيس الوزراء منذ انتخابات غير حاسمة في أبريل/نيسان.

فرانس 24 / رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.