تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أنقرة تطالب برلين بتفسيرات حول تجسسها المفترض عليها

أ ف ب- صورة الرئيس التركي طيب رجب أردوغان

استدعت أنقرة الإثنين سفير ألمانيا لديها إبرهارد بول لمطالبته بتفسيرات حول مزاعم تجسس عليها كانت قد كشفت عنها صحف ألمانية الأسبوع الماضي. وقال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو إنه إذا تحققت إدعاءات التجسس "ستكون غير مقبولة ولا تغتفر".

إعلان

تعرف العلاقات التركية الألمانية توترا خلال هذه الأيام بسبب مزاعم بتجسس الألمان على تركيا، كشفت عنها صحف ألمانية الأسبوع الماضي.

واستدعت وزارة الخارجية التركية الاثنين سفير ألمانيا لديها إبرهارد بول لتعبر له عن "قلق" أنقرة من هذه المعلومات.

وصرح دبلوماسي لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف هويته أن "السفير استدعي صباح اليوم (الاثنين) بشأن معلومات نقلتها الصحافة الألمانية، وسنعبر له عن قلقنا وانزعاجنا".

ممارسات غير مقبولة بين الحلفاء

وأعلنت الوزارة في بيان عقب اللقاء مع الدبلوماسي الألماني أن "مثل هذه الممارسات غير مقبولة في أجواء تستلزم تبادل الثقة والاحترام بين الأصدقاء والحلفاء" وهما بلدان عضوان في حلف شمال الأطلسي.

من جهته قال وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو أنه إذا تحققت إدعاءات التجسس "ستكون غير مقبولة ولا تغتفر وتستلزم تفسيرا".

وأضاف أمام الصحافيين "أنها مسؤولية أخلاقية تفرضها علاقاتنا كحلفاء" موضحا أنه سيبحث المسألة مساء الاثنين مع نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير.

ومن برلين حاول الناطق باسم وزارة الخارجية مارتن شيفر التقليل من حدة التوتر بين العاصمتين.

وصرح للصحافيين "أنه ليس استدعاء البتة، بل دعوة إلى المناقشة" مؤكدا أن "المناقشة جرت في أجواء ودية (...) أوضحنا للسلطات التركية ما نشرته وسائل الإعلام الألمانية".

وفي عددها الصادر الأحد أفادت مجلة دير شبيغل أن أجهزة الاستخبارات الألمانية تجسست على الأقل على مكالمة هاتفية لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري وتراقب منذ سنوات تركيا. وأفادت الأسبوعية أن الحكومة الألمانية فوضت أجهزة الاستخبارات منذ 2009 التجسس على أنقرة حليفتها في حلف شمال الاطلسي.

وقال الصحافيون أن الحكومة الألمانية تعيد تحديد أهداف التجسس كل أربع سنوات لكن الأولويات الحالية لم تتغير بعد قضية التجسس مع الولايات المتحدة وأن تركيا ما زالت تحت التنصت.

وأصبح التجسس الدولي موضوع جدل في ألمانيا خلال الأشهر الأخيرة.

وقد أثارت معلومات نشرت السنة الماضية حول تجسس الاستخبارات الأمريكية على الهاتف النقال للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل صدمة في البلاد. 

فرانس24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.