تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العراق: من هم مقاتلو البشمركة؟

أ ف ب

يخوض مقاتلو البشمركة معارك ضد عناصر "الدولة الإسلامية" في العراق. ويوصف هؤلاء المقاتلون الأكراد بالشجاعة والإقدام. انتفضوا في العديد من المرات، وواجهوا الموت والإبادات. فمن هم هؤلاء المقاتلون؟

إعلان

يعني مصطلح بشمركة باللغة الكردية، أولئك الذين يواجهون الموت، ويشار به إلى المقاتلين الأكراد. ويصفهم الباحث كريم باكزاد، في لقاء مع صحيفة "لوفيغارو" بأنهم "جنود أسطوريون انتفضوا في العديد من المرات وواجهوا إبادات".

يصعب على الباحثين تقدير عدد البشمركة الحقيقي، لأنه يتغير بحسب الظروف التي تمر منها منطقتهم، وقد يصل عددهم في بعض الحالات إلى "200 ألف شخص".

وظلت هذه القوة بعيدة عن الدين وفي ارتباط وطيد مع مبدأ العلمانية لتواجد قوتين سياسيتين بالمنطقة استلهمت فكرها وتوجهاتها السياسية من المبادئ اليسارية.

ويتعلق الأمر بكل من الحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي أسسه مصطفى برزاني، والد الرئيس الحالي لكردستان مسعود برزاني، وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي أسسه الرئيس العراقي السابق جلال طالباني.

وعقب دخول العراق مرحلة ما بعد صدام حسين، تم إدماج جزء من هؤلاء المقاتلين في صفوف الجيش العراقي. وكلفت هذه القوات بحراسة الحدود الشمالية والشمالية الشرقية فيما تم توظيف البقية ضمن صفوف الشرطة المحلية.

واستفادت قوات البشمركة عسكريا من وضعها الحالي ضمن عراق ما بعد صدام حسين، وقامت في وقت من الأوقات بالاستيلاء على مدينة كركوك العاصمة التاريخية التي تطالب بها كعاصمة، إلا أنها لقيت صعوبة في مواجهة توسع تنظيم "الدولة الإسلامية" نظرا للترسانة العسكرية الهائلة التي بحوزة هذا التنظيم المتطرف.

 

بوعلام غبشي

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.