تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

رئيس الوزراء الأسبق آلان جوبيه يترشح للانتخابات التمهيدية لرئاسيات 2017

أ ف ب
2 دَقيقةً

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق آلان جوبيه صباح اليوم الأربعاء، في مدونته على الإنترنت، أنه سيترشح للانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح الحزب اليميني المعارض في الانتخابات الرئاسية للعام 2017. ومن المرجح أن يخوض الرئيس السابق نيكولا ساركوزي نفس السباق.

إعلان

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق وعمدة بوردو آلان جوبيه صباح اليوم الأربعاء، في مدونته الخاصة على الإنترنت ترشحه للانتخابات التمهيدية لتعيين مرشح الحزب اليميني المعارض في الانتخابات الرئاسية للعام 2017.

وكتب جوبيه قائلا: "قررت المشاركة في الانتخابات التمهيدية (لحزب "الاتحاد من أجل حركة شعبية" اليميني المعارض) التي ستحدد مصير البلاد"، مضيفا: "أنه من الأفضل تنظيم الاقتراع (التمهيدي) في ربيع 2016)، علما أن الانتخابات الرئاسية ستجري في أيار/مايو 2017.

ترشح جوبيه ينذر بصراع داخلي شرس أمام ساركوزي
وبلغ عدد مرشحي الحزب اليميني للانتخابات التمهيدية نحو ستة أسماء، منهم فرانسوا فيون رئيس الوزراء خلال عهدة نيكولا ساركوزي (2007-2012) وناتالي كوسيسكو موريزيه التي فشلت في انتزاع بلدية باريس من اليسار، والوزير السابق كزافيه برتران. ولكن المرجح والمتوقع أن يكون أبرز منافس لجوبيه في هذه الانتخابات الرئيس السابق نيكولا ساركوزي.

وتجدر الإشارة إلى أن ساركوزي وأنصاره في حزب اليمين (هنري غينو وبريس أورتوفو ونادين مورانو وكريستيان إستروزي، وغيرهم) يعارضون فكرة الانتخابات التمهيدية، مشددين على أن خيار الرئيس السابق كمرشح لليمين في مواجهة اليسار هو أمر بديهي.

وهذا ما ينذر بصراع شرس داخل التيار اليميني، لأن الخيار سيكون بين تعيين مرشح من خلال انتخابات تمهيدية كما يطالب به غالبية المسؤولين، أو شخصية يزكيها الحزب وأعضائه بصورة مباشرة كما يريد ساركوزي وأنصاره. وبحسب آخر استطلاعات الرأي، لا يزال جوبيه متقدما على ساركوزي.

من هو جوبيه؟
وبإعلان ترشحه لخوض سباق الانتخابات الرئاسية 2017، يكون آلان جوبيه قد فتح جبهة ثانية أمام الرئيس الفرنسي السابق، بعد فرانسوا فيون. وهذه الجبهة واضحة، لا يشوبها لا لبس ولا غموض. 

وكان آلان جوبيه أحد أبرز أنصار الرئيس السابق جاك شيراك (1995-2007)، وكان أول رئيس وزراء له بين أيار/مايو 1995 ويونيو/حزيران 1997. وهو من خريجي المدرسة الوطنية (الفرنسية) للإدارة، أحد أبرز المدارس في البلاد، في 1972.

وانطلق بعدها في مسيرة سياسية قادته من منصب وزير منتدب للموازنة في 1986 إلى وزير للخارجية بين 1993 و1995 قبل تولي رئاسة أول حكومة في حقبة جاك شيراك. وكان الأخير يقول دائما إن جوبيه "هو الأفضل" في جيله بين كل السياسيين الفرنسيين اليمينيين.

يذكر أن "الحزب الاشتراكي" هو أول من بادر إلى تنظيم انتخابات تمهيدية لتعيين مرشحه للرئاسة، في 2011، والتي أسفرت عن فوز الرئيس الحالي فرانسوا هولاند.

علاوة مزياني

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.