تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غارات إسرائيلية جديدة على قطاع غزة وعباس في القاهرة للقاء السيسي

أ ف ب / أرشيف

قتل ثلاثة فلسطينيين بينهم امرأة فجر اليوم السبت، في غارة جوية جديدة على قطاع غزة، ليصل عدد الضحايا الفلسطينيين إلى 2095 قتيلا على الأقل. وفي القاهرة، يلتقي الرئيس محمود عباس نظيره المصري عبد الفتاح السيسي غداة اجتماعه مع خالد مشعل وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني.

إعلان

في اليوم السابع والأربعين للهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة في القطاع أشرف القدرة مقتل ثلاثة فلسطينيين بينهم امرأة فجر اليوم السبت في غارة إسرائيلية على منزل في مخيم نصيرات (وسط).

وقال القدرة إن الغارة استهدفت منزل عائلة أبو دحروج وأسفرت عن "استشهاد المواطنة حياة عبد ربه أبو دحروج (47 عاما)". وتحدث عن "انتشال جثتي شهيدين مجهولي الهوية في نفس الغارة". وجرح في الغارة خمسة أشخاص آخرين.

وكان خمسة فلسطينيين قتلوا الجمعة في غارات إسرائيلية على غزة. وبذلك ترتفع حصيلة الهجوم الإسرائيلي الدموي على غزة منذ بدئه في الثامن من تموز/يوليو الماضي إلى 2095 قتيلا على الأقل وأكثر من عشرة آلاف جريح، حسب وزارة الصحة في القطاع.

وفي القاهرة، يلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي غداة اجتماع مع رئيس المكتب السياسي لـ "حماس" خالد مشعل وامير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني هو الثاني خلال 24 ساعة.

وكان عباس ومشعل أعلنا عزمهما على الطلب من الأمم المتحدة إصدار قرار "يحدد سقفا زمنيا لإنهاء الاحتلال". وذكرت وكالة الأنباء القطرية أنه تم الاتفاق خلال اللقاء على "التحرك للحصول على قرار أممي لتحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطين المستقلة وفق حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

"حماس" تعدم فلسطينيين متهمين بالتعامل مع إسرائيل

من جهته، توعد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو "حماس" بأنها "ستدفع غاليا" ثمن مقتل طفل إسرائيلي، مؤكدا أن إسرائيل ستكثف عملياتها العسكرية.

وجاءت تصريحات نتانياهو بعد إعلان الجيش الإسرائيلي الجمعة مقتل طفل إسرائيلي في سقوط قذيفة أطلقت من غزة في منطقة النقب جنوب إسرائيل".

وغداة محاولة تصفية محمد ضيف قائد كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" واغتيال ثلاثة قادة آخرين مهمين في غارات اسرائيلية، أعلنت قناة الأقصى التابعة لـ "حماس" وشهود عيان "إعدام 18 عميلا مع الاحتلال الإسرائيلي". وأعدم ستة من هؤلاء على الأقل في ساحة عامة.

وقال شهود عيان لوكالة فرانس برس أن مسلحين ملثمين كان يضع بعضهم على رأسه عصبة كتائب القسام قاموا بقتل ستة "عملاء" رميا بالرصاص أمام مئات المصلين عند خروجهم من المسجد العمري الكبير وسط غزة بعد صلاة الجمعة.
 

فراانس 24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن