تخطي إلى المحتوى الرئيسي

انطلاقة جيدة ليوفنتوس في حملة الدفاع عن لقبه

أرشيف

افتتح يوفنتوس موسمه بشكل جيد حيث استطاع أن يتغلب عل مضيفه كييفو فيرونا 1-0، على الرغم من "الصفعات" الموجعة التي تلقاها الفريق برحيل مدربه أنطونيو كونتي وإصابة صانع ألعابه أندريا بيرلو.

إعلان

استهل يوفنتوس حامل اللقب في المواسم الثلاثة الماضية موسمه بشكل إيجابي عندما أسقط مضيفه كييفو فيرونا 1-صفر اليوم السبت في افتتاح الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وهيمن يوفنتوس بشكل لا مثيل له في الموسم الماضي، إذ حقق 33 فوزا في 38 مباراة وتخطى حاجز الـ100 نقطة (102)، لكنه تلقى صفعة موجعة عندما قرر مدربه انطونيو كونتي الرحيل لتدريب المنتخب الإيطالي الخارج بخفي حنين من الدور الأول لمونديال 2014، فخلفه في منصبه في تموز/يوليو الماضي ماسيمليانو اليغري الذي عرف خيبات مع ميلان في المواسم السابقة.

كما تلقى حامل اللقب ضربة قبل انطلاق الدوري عندما أعلن أول من أمس الخميس أن صانع ألعابه اندريا بيرلو (35 عاما) قد يغيب طيلة الشهر الأول من الموسم الحالي بسبب إصابة في وركه.

وحافظ يوفنتوس الباحث عن تعويض خيباته في دوري أبطال اوروبا، على معظم نجومه، حتى الساعة، في ظل مطاردة لاعب وسطه التشيلي ارتورو فيدال من مانشستر يونايتد الإنكليزي والذي لعب أساسيا أمام كييفو.

على ملعب "مارك انطونيو بينتيغودي"، بحث يوفنتوس عن نسيان مبارياته الإعدادية غير المقنعة، وفيها تعادل مع تشيزينا الصاعد من دون أهداف، خسر في مباراة من 45 دقيقة أمام ميلان (صفر-1) وخاض مباريات غير متكافئة مع فرق آسيوية من الصف الثالث.

وغاب عن مواجهة فيرونا قلبا الدفاع اندريا بارزاغلي المصاب حتى تشرين الأول/اكتوبر وجورجيو كييليني الموقوف، فيما اعتمد اليغري على المهاجمين الأرجنتيني كارلوس تيفيز والفرنسي الشاب كينغسي كومان (18 عاما).

وبكر فريق "السيدة العجوز" بالتسجيل بعد كرة عن طريق الخطأ لعبها كريستيانو بيراغي في مرمى فريقه بعد رأسية من الأرجنتيني مارتين كاسيريس إثر عرضية من تيفيز (7).

وأهدر فيدال فرصة خطيرة أمام المرمى أبعدها المدافع السلوفيني بوستيان سيزار إلى ركنية (16)، ثم أبعد القائم كرة للنجم التشيلي (17).

وقبل انتهاء الشوط الأول، أصاب تيفيز العارضة بعد مرتدة بدأت مع الغاني كوادوو اسامواه عكسها السويسري ستيفان ليشتاينر (42).

وأنقذت العارضة كييفو مرة جديدة هذه المرة من كاسيريس بعد ركنية من تيفيز (44).

وفي الشوط الثاني، اشترك تيفيز مع الإسباني فرناندو ليورنتي الذي دخل بديلا لكومان بكرة خطيرة أبعدت في اللحظة الاخيرة أمام مرمى الحارس فرانشيسكو باردي (74).

وأنقذ الحارس المخضرم جيجي بوفون ببراعة انفرادية خطيرة للأرجنتيني ماكسي لوبيز كاد يعادل فيها الأرقام (77).

وبحث كييفو عن هدف التعادل لكن يوفنتوس حافظ على نقاطه الثلاث.

ويلعب في وقت لاحق روما مع فيورنتينا.

وتختتم المرحلة الأحد بمباريات ميلان مع لاتسيو، تورينو مع انتر ميلان، جنوى مع نابولي، اتالانتا مع فيرونا، اودينيزي مع امبولي الصاعد من الدرجة الثانية، باليرمو الصاعد من الدرجة الثانية مع سمبدوريا، جنوى، تشيزينا الصاعد من الدرجة الثانية مع بارما، وساسوولو مع كالياري.
 

 

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.