تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قصف النظام السوري المكثف لمدينة الحسكة يجبر عشرات الآلاف على مغادرتها

أ ف ب

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن عشرات الآلاف من المدنيين غادروا مدينة الحسكة الواقعة في شرق سوريا والتي يتقاسم السيطرة عليها كل من الجيش النظامي ومقاتلين أكراد وجهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية"، وذلك بعد أن قامت قوات بشار الأسد بقصفها للاشتباه بتسلل جهاديين إليها.

إعلان

فر ستون ألف مدني على الأقل في الأيام الثلاثة الأخيرة من أحد أحياء مدينة الحسكة في شمال شرق سوريا جراء قصف قوات النظام السوري التي تشتبه بأن مقاتلين ينتمون إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف تسللوا إلى هذا الحي، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتتقاسم السيطرة على مدينة الحسكة قوات النظام السوري ومجموعات مسلحة كردية وتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المرصد إن ستين ألفا من السكان على الأقل فروا من حي غويران في جنوب شرق مدينة الحسكة منذ الجمعة جراء قصف للجيش النظامي.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن "النظام يدعي أن مقاتلين من الدولة الإسلامية دخلوا إلى الحي، لذا يقصف المنطقة" التي كان يسيطر عليها حتى الآن مسلحون محليون.

واكد أن "تسعين في المئة من الحي أفرغ من سكانه".

 

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.