تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إرهاب

أوباما يؤكد أن بلاده "لن تخضع لترهيب" "داعش" بعد إعدامها للصحافي سوتلوف

أ ف ب

في تعليق له على جريمة ذبح تنظيم "الدولة الإسلامية" للصحافي الأمريكي الثاني ستيفن سوتلوف، أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن واشنطن "لن تخضع لترهيب" "داعش"، مشددا على تصميم بلاده على "محاربة هؤلاء الإرهابيين"، إلا أنه أشار في الوقت نفسه أن ذلك سيتطلب "وقتا".

إعلان

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأربعاء أن الولايات المتحدة "لن ترضخ لترهيب" تنظيم "الدولة الإسلامية" بعد نشر فيديو قطع رأس صحافي أمريكي ثان تبناه التنظيم المتطرف.

وقال أوباما "إن هذه الأعمال الفظيعة لن تؤدي إلا إلى تعزيز وحدة بلادنا وتعزيز تصميمنا على محاربة هؤلاء الإرهابيين".

وأضاف "أيا كانت الأهداف التي سعى إليها هؤلاء القتلة من خلال قتلهم أمريكيا بريئا مثل ستيفن (سوتلوف)، فقد خاب مسعاهم"، واعدا بأن العدل سيأخذ مجراه.

وقال أوباما إن هدف واشنطن هو إلغاء التهديد الذي يمثله تنظيم "الدولة الإسلامية" على المنطقة. لكنه أشار مجددا إلى أن تحقيق ذلك سيتطلب "وقتا" وأنه يحتاج تحالفا دوليا حقيقيا.

وينوي وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ووزير الدفاع تشاك هيغل رسم ملامح هذا التحالف أثناء مباحثات مع شركائهم الغربيين على هامش قمة الحلف الأطلسي الخميس والجمعة في نيوبورت في ويلز.

وأكدت واشنطن صباح الأربعاء بالاعتماد على تحليل أجهزة المخابرات الأمريكية، صحة فيديو قتل ستيفن سوتلوف الذي بث الثلاثاء من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية".

سوتلوف يحمل الجنسية الإسرائيلية أيضا

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية الأربعاء إن الصحافي ستيفن سوتلوف كان يحمل الجنسية الإسرائيلية أيضا.

ونقلت صحيفة "هآرتس" اليسارية، عن متحدث في وزارة الخارجية الإسرائيلية تأكيده، أن سوتلوف كان يحمل الجنسية الإسرائيلية بالإضافة إلى الأمريكية.

وأوردت الإذاعة العامة الإسرائيلية، نقلا عن أقرباء وأصدقاء، أن الصحافي كان طالبا في مركز هرتسليا متعدد التخصصات شمال تل أبيب.

وسوتلوف من مواليد ميامي بالولايات المتحدة، ويحمل شهادة في الصحافة من جامعة سنترال فلوريدا.

تنظيم "داعش" يهدد بقتل رهينة بريطاني

وبعد 14 يوما من اغتيال الصحافي الأمريكي جيمس فولي، نفذ تنظيم "الدولة الإسلامية" تهديده بقتل سوتلوف الذي خطف في آب/أغسطس 2013 في سوريا.

وهدد التنظيم الإسلامي المتطرف، الذي أعلن "الخلافة" في مناطق سيطر عليها في الأشهر الأخيرة في العراق وسوريا، بقتل رهينة ثالث، ظهر في الفيديو الأخير، وقال إنه البريطاني ديفيد كاوثورني.

 

فرانس 24/ أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.