تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العراق: واشنطن تسعى لتشكيل "ائتلاف دولي" ضد "داعش" وترفض إشراك إيران

أ ف ب

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أنه سيُشكًل ائتلاف دولي لمواجهة "الدولة الإسلامية"، مؤكدا العمل على إضعاف التنظيم وهزمه، فيما رفضت واشنطن إشراك طهران في التصدي لـ"داعش". وعبرت باريس عن استعدادها للانضمام إلى ائتلاف من هذا النوع، مشترطة تشكيل حكومة عراقية جديدة.

إعلان

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن ائتلافا دوليا واسعا سيشكل لمواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية"، معربا عن ثقته لهزم هذا التنظيم.

وقال أوباما في مؤتمر صحافي، عقده في ختام قمة للحلف الأطلسي، إن "الأمر لن يحصل بين عشية وضحاها، إلا أننا نتقدم في الاتجاه الصحيح. سنضعف تنظيم الدولة الإسلامية وفي النهاية سنهزمه".

وأضاف أوباما "سنطاردهم كما نفعل تماما مع فلول القاعدة"، موضحا أنه "يمكننا تفكيك هذه القوة التي سيطرت على أراضي واسعة حتى لا يستطيعون الوصول إلينا".

وأضاف أوباما "سيكون ذلك هدفنا وأنا مرتاح لأن هناك إجماعا لدى أصدقائنا وحلفائنا بأن هذا الهدف ذات قيمة وهم مستعدون للعمل معنا لتحقيقه".

واشنطن لا تنوي إشراك طهران

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة لا تنوي التعاون عسكريا مع إيران للتصدي لتنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر على مناطق واسعة في العراق وسوريا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف "لن ننسق أي عمل عسكري مع إيران، ولن نتقاسم معلومات معها، كما ليس لدينا أي خطط للقيام بذلك".

وتابعت هارف "أننا لن ننسق التحركات التي سنقوم بها" مع إيران الشيعية ضد مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" السني المتشدد.

وتشن القوات الأمريكية غارات جوية على مواقع لتنظيم "الدولية الإسلامية" في شمال العراق منذ آب/أغسطس الماضي.

فرنسا "مستعدة" للمشاركة في ائتلاف دولي ضد "داعش"

من جهته، أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أن فرنسا مستعدة للمشاركة في ائتلاف دولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق مع "احترام قواعد القانون الدولي".

وقال هولاند إن "فرنسا مستعدة للتحرك ضمن احترام القانون الدولي" ضد "الدولة الإسلامية" في العراق، مشترطا وجود "إطار سياسي" يتمثل في تشكيل حكومة عراقية جديدة.

ورفض هولاند، الذي سبق أن قدمت بلاده سلاحا إلى المقاتلين الأكراد في شمال العراق، تقديم تفاصيل حول الدور الفرنسي المحتمل في العراق.

هولاند يستبعد التدخل في سوريا

استبعد الرئيس الفرنسي أي تدخل في سوريا في الوقت الحاضر. وقال هولاند "بالنسبة إلى سوريا فإننا لن نتدخل قبل الحصول على دليل واضح بأن ما ما يمكن أن نقوم به لن يصب في مصلحة بشار الأسد".

وتابع "هذا لن يمنعنا من التحرك بما أننا سبق أن قدمنا المساعدة إلى الجيش السوري الحر، إلا أن ذلك يفترض توافر شروط أخرى، لأننا هنا لسنا في الوضع نفسه بالنسبة إلى القانون الدولي. بالنسبة إلى العراق فإن السلطات التي نعتبرها شرعية هي التي تدعونا. في سوريا من الذي سيدعونا؟".

العثور على 35 جثة في مدينة كانت تحت سيطرة "داعش"

عثرت القوات الكردية والميليشيات الشيعية الجمعة على 35 جثة في بلدة سليمان بيك التي تمت استعادة السيطرة عليها الاثنين الماضي من الدولة الإسلامية، بحسب ما أفاد ضابط وطبيب الجمعة.

ولم يكن واضحا على الفور متى تم قتل هؤلاء الذين وجدت على أجسادهم أثار طلقات نارية ودفنوا في مقابر جماعية.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.