تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحكومة الليبية تتهم السودان بـ "خرق سيادة" بلدها ودعم ميليشيات "إرهابية"

أرشيف

اتهمت الحكومة الليبية السودان بدعم ميليشيات إسلامية "إرهابية". وأفادت في بيان أن طائرة عسكرية سودانية دخلت المجال الجوي الليبي "من دون إذن أو طلب رسمي". ودعت إلى سحب الملحق العسكري السوداني من البلاد واعتباره "شخصا غير مرغوب فيه".

إعلان

اتهمت الحكومة الليبية المؤقتة ليل السبت الأحد السودان بدعم ميليشيات إسلامية "إرهابية" مناوئة للسلطات الليبية مطالبة بسحب الملحق العسكري السوداني من ليبيا باعتبار أنه "شخص غير مرغوب فيه".

وقالت الحكومة في بيان إن "طائرة نقل عسكرية سودانية دخلت المجال الجوي الليبي من دون إذن أو طلب رسمي من مصلحة الطيران المدني الليبي"، معتبرة أن ذلك يعد "خرقا للسيادة الليبية".

وعبرت الحكومة الليبية عن استنكارها ورفضها التام لهذا الإجراء، موضحة أن الطائرة "كانت محملة بشحنة من الذخائر لم تطلبها الدولة الليبية ولم تكن على علم بها أو تنسق فيها مع السلطات السودانية".

وأشارت الحكومة إلى أن "وجهة الطائرة كانت نحو مطار معيتيقة" في العاصمة الليبية طرابلس والذي تسيطر عليه مليشيات إسلامية متشددة تابعة لقوات "فجر ليبيا" التي تنحدر في مجملها من مليشيات مدينة مصراتة (200 كلم شرق طرابلس).

ولفتت الحكومة إلى أن "الشحنة تم اكتشافها بعد توقف قائد الطائرة في مطار الكفرة الحدودي مع السودان للتزود بالوقود"، دون أن تحدد الزمان التي دخلت فيه الطائرة الأجواء الليبية.

وطالبت الحكومة الليبية المجتمع الدولي ومجلس الأمن مساعدة البلاد في مراقبة أجوائها لمنع تكرار مثل هذه الاختراقات التي تعمل على تأجيج الصراع، بحسب البيان.

ووفقا للبيان ذاته، فإن الحكومة الليبية دعت السلطات السودانية إلى الكف عن التدخل في الشأن السياسي الليبي وعدم الانحياز لأي من أطراف الأزمة في ليبيا، والتوقف عن مثل هذه الإجراءات المرفوضة شكلا ومضمونا.

 

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.