تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العراق: كيري يصل بغداد والعبادي يطالب بدعم دولي لمحاربة الإرهابيين

أ ف ب

وصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الأربعاء إلى بغداد في زيارة مفاجئة، لم تكن مبرمجة في الجولة الشرق أوسطية المعلن عنها في وقت سابق، فيما طالب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بدعم دولي لمحاربة المتطرفين الذين يسيطرون على مناطق واسعة في البلاد.

إعلان

حل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الأربعاء في بغداد في زيارة غير معلنة مسبقا لتقديم دعمه للحكومة العراقية الجديدة في معركتها ضد جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر على مناطق شاسعة من البلاد.

والتقى كيري رئيس الوزراء حيدر العبادي في إطار جولة يقوم بها في الشرق الأوسط من أجل تشكيل ائتلاف من أكثر من أربعين بلدا للتصدي لتنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر على مناطق شاسعة من جانبي الحدود بين العراق وسوريا.

وتسارعت الجهود الدولية لمواجهة تهديد تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يواصل هجماته في مناطق متفرقة في العراق وسوريا، وقام بقطع رأس صحافيين أمريكيين اثنين.

وقال حيدر العبادي، والذي أعلن تشكيلة حكومته الاثنين، خلال اللقاء أن المتطرفين "يشكلون تحديا للمنطقة بأكملها وللمجتمع الدولي يصلون العراق عبر الحدود مع سوريا وعلى المجتمع الدولي مسؤولية حماية العراق (...) والمنطقة بأكملها".

وأضاف: "إننا مصممون على محاربة هذا السرطان في العراق" في إشارة إلى الجرائم البشعة بينها قطع رؤوس الصحافيين الأمريكيين واستهداف الأقليات.

من جانبه، أبدى كيري دعم بلاده للعراق والحكومة الجديدة وقال إن واشنطن على استعداد لتقديم جميع أنواع الدعم الذي يحتاجه العراق في حربه ضد داعش واستقرار أوضاعه الأمنية.

وكان أشاد بالتزامات العبادي "المهمة" من حيث إعادة بناء الجيش والقتال ضد "الدولة الإسلامية" والإصلاحات الواسعة المطلوبة في العراق والتي وصفها بالضرورية من أجل جمع كافة "جميع شرائح المجتمع على طاولة المفاوضات".

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.