تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حادثة كنيسة "نوترادم دو باري": تبرئة 9 من عاريات الصدر في منظمة "فيمن"

أ ف ب

برأت محكمة باريس الأربعاء 10 سبتمبر/أيلول تسع نساء من منظمة "فيمن"، التي اعتادت ناشطاتها الاحتجاج وهن عاريات الصدر، بقضية تشويه جرس داخل صرح كنيسة "نوترادم دو باري" في العاصمة الفرنسية في فبراير/شباط الماضي.

إعلان

أصدرت محكمة باريس اليوم الأربعاء، حكما بتبرئة تسع ناشطات من منظمة عاريات الصدر "فيمن"، اتهمن سابقا بتشويه أحد أجراس كنيسة "نوتردام دو باري" في باريس، وذلك لعدم توفر أدلة كافية للصق تهمة التشويه بالناشطات التسع.

وأصدرت المحكمة أيضا حكما بغرامات مالية تراوحت بين 300 إلى 1000 يورو مع وقف التنفيذ، على ثلاثة من حراس الكنيسة مارسوا العنف خلال طردهم لثلاث ناشطات من حرم الكنيسة المعروفة.

القصة تعود إلى 12 شباط/فبراير الماضي حين قامت الناشطات بالتظاهر عاريات الصدر في حرم الكنيسة بعد اختلاطهن بجموع غفيرة من السياح كانوا يزورون الصرح السياحي الكبير، والذي وضعت فيه بشكل استثنائي 3 أجراس كبيرة.

يومها قررت ناشطات "فيمن" الاحتفال على طريقتهن بتخلي "البابا بنديكتوس السادس عشر" عن كرسي البابوية.
فتظاهرن داخل الكنيسة وعلى صدورهن العارية كتبن شعارات من قبيل "باي باي بنديكتوس".

التظاهرة أثارت وقتها عاصفة من الانتقادات وقد وصفها رئيس الحكومة الحالي مانويل فالس وكان في ذلك الوقت وزيرا للداخلية بالعمل "الوقح".

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.