تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جنوب أفريقيا: تبرئة العداء أوسكار بيستوريوس من تهمة قتل صديقته عمدا

أ ف ب

اعتبر القضاء الجنوب أفريقي اليوم الخميس أن "الأدلة فشلت في إثبات أن "العداء المبتور الساقين أوسكار بيستوريوس (27 عاما) "كانت لديه النية المطلوبة لقتل" صديقته عارضة الأزياء ريفا ستينكامب في يوم عيد العشاق من العام الماضي.

إعلان

أقرت المحكمة في بريتوريا بأن العداء الجنوبي أفريقي المبتور الساقين أوسكار بيستوريوس (27 عاما) ليس مذنبا بتهمة قتل صديقته عارضة الازياء ريفا ستينكامب عمدا في يوم عيد العشاق العام الما ضي. وأصدرت القاضية ثوكوزيليي ماسيبا حكمها استنادا إلى "عدم وجود أدلة لا تترك مجالا للشك بأن المتهم مذنب بالقتل المتعمد"، قبل أن تتفرغ للتعامل مع تهمة أقل خطورة وهي القتل غير المتعمد.

وقالت القاضية إلى أن "الأدلة فشلت في إثبات بأن المتهم كانت لديه النية المطلوبة لقتل المغدورة ناهيك مع سبق الإصرار والترصد". وأضافت: "من الواضح أنه لم يكن يتوقع وجود هذه الإمكانية، أي بأن يقتل الشخص المتواجد خلف الباب".

وكان بيستوريوس يواجه تهمة القتل إضافة إلى ثلاث مخالفات تتعلق بحيازة الأسلحة وإطلاق النار منها في قضية قتله لصديقته.

وعلى الرغم من ذلك، لا تزال هناك إمكانية الحكم على بيستوريوس بالقتل غير المتعمد والتي قد ينتج عنها عقوبة السجن مع وقف التنفيذ أو السجن لفترة طويلة أو حتى إطلاق سراحه، لكنه تجنب عقوبة السجن لمدى الحياة في السجون القاسية لجنوب أفريقيا في حال لو وجد مذنبا بالقتل المتعمد.

وكان بيستوريوس دفع ببراءته من تهمة القتل المتعمد لكن العداء الحائز عدة ميداليات في أولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة والملقب بعداء الشفرات لم ينف أنه من أطلق النار عبر باب المرحاض المغلق في مقر إقامته في بريتوريا.

فرانس24 / أ ف ب

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.