تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أستراليا ترفع مستوى التحذير من التهديد الإرهابي وسط مخاوف من التعرض لاعتداءات

أ ف ب

قررت أستراليا الجمعة رفع مستوى التحذير من التهديد الإرهابي، معتبرة أن "بعض الأشخاص لديهم القدرة على تدبير اعتداءات" في هذا البلد. وأوضح رئيس الوزراء توني أبوت أن "مجموعة من العناصر تشير إلى احتمال متزايد بوقوع هجوم إرهابي في أستراليا".

إعلان
 
رفعت أستراليا الجمعة مستوى التحذير من التهديد الإرهابي. وقال رئيس الوزراء توني أبوت خلال مؤتمر صحافي إن "بعض الأشخاص لديهم النية والقدرة على تدبير اعتداءات هنا في أستراليا".

وأضاف في بيان يحمل أيضا توقيع وزير العدل جورج برانديس أن القرار لا يستند إلى "المعرفة بخطة هجوم محددة بل إلى مجموعة من العناصر التي تشير إلى احتمال متزايد بوقوع هجوم إرهابي في أستراليا".

وتابع البيان أن "أجهزة الأمن والاستخبارات تبدي قلقها حيال العدد المتزايد من الأستراليين الذين ينشطون ضمن مجموعات إرهابية مثل الدولة الإسلامية وجبهة النصرة والقاعدة، أو يرتبطون بها أو يستلهمون منها".

وأضاف أن "الخطر الذي يمثلونه يتزايد منذ أكثر من عام".

ودعا أبوت مواطنيه أن "يواصلوا حياتهم" بالرغم من رفع مستوى التحذير وتعزيز التدابير الأمنية.

وقال "ما سيلاحظه الناس على الأرجح هو المزيد من الإجراءات الأمنية في المطارات والمرافئ والقواعد العسكرية، والمزيد من الإجراءات الأمنية في المباني الحكومية وخلال التظاهرات العامة".
ولأول مرة منذ العام 2003 رفعت كانبيرا الملتزمة إلى جانب الأمريكيين بمكافحة تنظيم "الدولة الإسلامية"، مستوى التحذير من "متوسط" إلى "مرتفع".

وتقدر كانبيرا عدد الأستراليين الذين يقاتلون في صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا بما يصل إلى ستين، فيما ينشط مئة آخرون من استراليا دعما للتنظيم.

واتخذ قرار رفع الإنذار بعد يومين على عملية مداهمة قامت بها الشرطة الأسترالية في مركز إسلامي في بريزبين وأوقفت خلالها رجلين للاشتباه بقيامهما بتجنيد مقاتلين وإرسالهم إلى سوريا.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.