تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هبوط اضطراري لطائرة لبنانية بروما بعد إنذار خاطئ بوجود قنبلة على متنها

أ ف ب

أدى إنذار خاطئ بوجود قنبلة على متن طائرة لبنانية كانت في رحلة جوية بين جنيف وبيروت إلى هبوطها الاضطراري في مطار روما. وتسبب الحادث في التوقف المؤقت لحركة الملاحة الجوية بهذا المطار.

إعلان

اضطرت طائرة لبنانية للهبوط ظهر الأحد في مطار روما - فيوميتشينو على إثر إنذار خاطئ بوجود قنبلة على متنها، ما سبب توقفا مؤقتا لحركة الملاحة الجوية في أكبر مطارات روما.

والطائرة، وهي من طراز إيرباص 320 تابعة لشركة طيران الشرق الأوسط (الميدل إيست)، كانت تقوم برحلة بين جنيف وبيروت عندما جاء إنذار من سويسرا مفاده أنه تم رصد حقيبة لا تعود لأي من الركاب على متنها، بحسب صحيفة "كوريري دي لا سيرا".

وبما أن الطائرة كانت تحلق فوق الأراضي الإيطالية عندما أطلق الإنذار، فقد تم تكليف طائرتين حربيتين إيطاليتين بمصاحبتها حتى مطار روما.

وحطت هذه الطائرة على أحد المدارج الثانوية في المطار ونزل منها الركاب للسماح لخبراء نزع الألغام بإجراء تفتيش دقيق ومفصل لم يسمح في العثور على أي متفجرات.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.