فرنسا

"إير فرانس" تلغي أغلب رحلاتها الاثنين 15 سبتمبر بسبب إضراب الطيارين

أ ف ب

ستلغى يوم الاثنين 60 بالمئة من رحلات شركة الطيران "إير فرانس" بسبب إضراب الطيارين المبرمج بين 15 و22 أيلول/سبتمبر والقابل للتمديد، وذلك لمعارضتهم شروط تطوير شركة "ترانسافيا" ذات الكلفة المنخفضة التابعة للمجموعة.

إعلان

أعلنت شركة "إير فرانس" السبت أن  60 بالمئة من رحلاتها يوم الاثنين المقبل ستلغى، وذلك على خلفية إضراب الطيارين الذين يرفضون شروط تطوير شركة "ترانسافيا" ذات الكلفة المنخفضة التابعة للمجموعة.

وقالت الشركة في بيان إن "إير فرانس تتوقع تأمين أربعين في المئة فقط من رحلاتها ليوم الخامس عشر من أيلول/سبتمبر بالنظر إلى نسبة الطيارين المضربين والمقدرة هذا اليوم بستين في المئة.

ونصحت الشركة "مجددا زبائنها الذين حجزوا رحلة بين 15 و22 أيلول/سبتمبر بإرجاء سفرهم أو بتغيير بطاقتهم مجانا".

ودعت النقابة التي تمثل غالبية العاملين إلى إضراب بين 15 و22 أيلول/سبتمبر قابل للتمديد، فيما دعت النقابتان الأخريان إلى إضراب حتى 18 منه.

وأضافت الشركة في بيانها "إذا استمر التحرك الاجتماعي إلى ما بعد 15 أيلول/سبتمبر فسيتم تكييف جدول الرحلات بناء عليه. سيتم إبلاغ الزبائن المعنيين بالتداعيات المحتملة عشية المغادرة".

ويتمثل الخلاف الأساسي حول مستقبل "ترانسافيا" التي تشكل حجز الزاوية في الخطة الإستراتيجية الجديدة ل"إير فرانس-كاي أل أم" بهدف منافسة الشركات المنخفضة الكلفة

وترفض النقابات الثلاث شروط تطوير "ترانسافيا" وبدأت منذ أسابيع عدة اختبار قوة مع الإدارة. وقد أبدت السبت تشاؤما حيال إمكان إيجاد حلول.

وتقدر الكلفة اليومية لهذا الإضراب "بما بين عشرة و15 مليون" يورو حسب رئيس مجلس إدارة الشركة فريديريك جاغي
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم