تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القرضاوي: "لا أقبل أن تحارب أمريكا "داعش" لأنها لا تحركها إلا مصالحها"

أرشيف

انتقد الشيخ يوسف القرضاوي بشدة دور واشنطن في التصدي لتنظيم"الدولة الإسلامية". وكتب القرضاوي على موقع تويتر "أنا أختلف مع داعش في الفكر والوسيلة"، إلا أن محاربة التنظيم "لا يكون من طرف أمريكا" بحسبه، معتبرا أن واشنطن "لا تحركها إلا مصالحها".

إعلان

انتقد الشيخيوسف القرضاوي دور واشنطن في الحملة ضد متشددي تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا، متهما الولايات المتحدة بأنها "لا تحركها إلا مصالحها".

 وكتب القرضاوي على حسابه على موقع تويتر، "أنا اختلف مع داعش تماما في الفكر والوسيلة، لكني لا أقبل أبدا أن تكون من تحاربهم أمريكا التي لا تحركها قيم الإسلام بل مصالحها وإن سفكت الدماء."

للمزيد: القرضاوي يعتبر إعلان الخلافة في العراق "باطلا شرعا"

وشهدت العلاقات بين قطر وجيرانها في الخليج توترا من حين لآخر بسبب خطب القرضاوي المولود في مصر، والذي يعيش في الدوحة منذ سنوات طويلة.

وكان لتأييد القرضاوي الصريح لجماعة الإخوان المسلمين المصرية المحظورة دور في إثارة خلاف دبلوماسي غير مسبوق بين قطر وعدد من جيرانها العرب في الخليج الذين يعتبرون الإخوان تهديدا أمنيا.

ودول الخليج العربية غير راضية على استضافة الدوحة للقرضاوي وسماحها له بالظهور على شاشات قناة الجزيرة الإخبارية وقنوات التلفزيون الرسمي.

وأعلنت جماعة "الإخوان" أمس السبت إن قطر طلبت من سبعة من كبار أعضائها مغادرة أراضيها.

 

فرانس 24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.