تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سنودن يتهم وكالة الأمن القومي الأمريكية بمد إسرائيل بمعلومات سرية

أ ف ب/أرشيف

صرح المستشار السابق لوكالة الأمن القومي الأمريكية أن الوكالة مدت الاستخبارات الإسرائيلية بمعلومات منتهكة البروتوكول الدولي بهذا الخصوص. وتشمل المعلومات مضامين أحاديث خاصة وأسماء من أجروها بمن فيهم مواطنون أمريكيون يتواصلون مع أقربائهم في إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

إعلان

أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" الأربعاء أن المستشار السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية إدوارد سنودن اتهم الوكالة بتزويد إسرائيل بمعلومات سرية لم تخضع للمراقبة، ما يشكل انتهاكا للبروتوكول الدولي.

وعادة ما يتم إخفاء بعض الأسماء أو التفاصيل في المعلومات السرية التي تتشاركها الحكومات، لكن سنودن صرح للصحيفة المذكورة أن واشنطن ترسل في شكل منهجي إلى إسرائيل معلومات لم تخضع لأي مراقبة أو تعديل.

وتشمل هذه المعلومات مثلا مضامين أحاديث خاصة وأسماء من أجروها بمن فيهم مواطنون أمريكيون يتواصلون مع أقربائهم في إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

وقال سنودن (31 عاما) اللاجئ إلى روسيا "إنه أحد أكبر الانتهاكات التي شهدناها".

وأوضح أنه يتم تقاسم هذه المعلومات مع الوحدة 8200 وهي وحدة نخبة في الاستخبارات الإسرائيلية توازي وكالة الأمن القومي.

وسبق أن سرب سنودن للصحافة عشرات آلاف الوثائق التي تثبت عمليات مراقبة واسعة النطاق قامت بها وكالة الأمن القومي الأمريكية في أنحاء العالم، الأمر الذي اعتبره رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي "فعل خيانة".

ويلاحق سنودن في الولايات المتحدة بتهمة التجسس وسرقة وثائق تعود إلى الدولة، ويواجه عقوبة السجن حتى ثلاثين عاما.

 

فرانس 24/ أ ف ب
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.