تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تعيين القائد السابق لجهاز مكافحة الإرهاب مستشارا للرئيس الجزائري

أرشيف - الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

عين الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، القائد السابق لجهاز مكافحة الإرهاب الجنرال عثمان طرطاق مستشارا له، و"الجنرال بشير" كما يكنى يبلغ الستين من العمر، وسيتولى تقديم المشورة للرئيس حول القضايا الأمنية في البلاد التي تشهد عودة التهديدات الإرهابية إليها.

إعلان

تم في الجزائر تعيين الجنرال عثمان طرطاق القائد السابق لجهاز مكافحة الإرهاب لسنوات طويلة، مستشارا للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وفقا لما نشر في الجريدة الرسمية. و"الجنرال بشير" كما يكنى يبلغ الستين من العمر وسيتولى تقديم المشورة للرئيس في القضايا الأمنية.

وكان الجنرال طرطاق من قيادات الصف الأول خلال مطاردة المجموعات المسلحة الإسلامية أثناء فترة الحرب الأهلية في تسعينات القرن الماضي التي خلفت 200 ألف قتيل.

وبعد أن أبعد في بداية سنوات الألفين مع اعتماد سياسة المصالحة الوطنية للرئيس بوتفليقة، دعي مجددا إثر سلسلة من الاعتداءات بينها محاولة اغتيال رئيس الدولة.

وقاد هذا الجنرال الميداني في كانون الثاني/يناير 2013 عمليات القوات الخاصة للجيش الجزائري ضد مجموعة إسلامية متطرفة احتجزت رهائن في موقع تيقنتورين لإنتاج الغاز في صحراء الجزائر.

وتسلل عناصر مجموعة تابعة لتنظيم "الموقعون بالدم" بقيادة مختار بلمختار إلى الموقع واحتجزوا مئات من الجزائريين والأجانب في عملية قالوا إنها رد على التدخل الفرنسي في مالي.

وشن الجيش الجزائري بعد ثلاثة أيام من عملية الاحتجاز هجوما على المجموعة ما أدى إلى مقتل 29 إسلاميا مسلحا و38 رهينة.

وعين الجنرال طرطاق في كانون الأول/ديسمبر 2011 على رأس إدارة الأمن الداخلي وهو جهاز مكافحة التجسس، قبل أن يحال إلى التقاعد في أيلول/سبتمبر 2013 في إطار عملية إعادة تنظيم أجهزة الاستخبارات.

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.