تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جهاديون يفرجون عن جندي لبناني كان مخطوفا لديهم

أ ف ب / أرشيف

أفاد مصدر عسكري لبناني أن الجهاديين الذين اختطفوا الجندي اللبناني كمال الحجيري قبل أسبوعين قرب الحدود السورية قد أطلقوا سراحه ليل الثلاثاء الأربعاء.

إعلان

أفرج جهاديون عن جندي لبناني كانوا خطفوه قبل أسبوعين قرب الحدود السورية حسب متحدث عسكري، ولم تتضح بعد المجموعة التي كانت تحتجزه أو أسباب الإفراج عنه.

وقال المتحدث إنه تم الإفراج عن كمال الحجيري الذي كان خطف أثناء زيارته عائلته في منتصف أيلول/سبتمبر.

وكان جهاديون من تنظيم "الدولة الإسلامية" و"جبهة النصرة" التابعة لتنظيم القاعدة خاضوا معارك مع الجيش اللبناني في عرسال في آب/أغسطس.

ولا يزال نحو ثلاثين جنديا وعنصر درك لبنانيين محتجزين لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" و"جبهة النصرة" التابعة للقاعدة بعد أسرهم خلال معارك وقعت في الثاني من آب/أغسطس بين الجيش اللبناني ومسلحين قدموا من سوريا إلى عرسال.

ولا تزال المفاوضات للإفراج عنهم جارية فيما أشارت وسائل إعلام لبنانية الثلاثاء إلى أن وفدا قطريا استأنف جهود الوساطة لتأمين عودة المخطوفين.

وتملك عرسال ذات الغالبية السنية المتعاطفة إجمالا مع المعارضة السورية، حدودا طويلة مع منطقة القلمون السورية.

واستعادت القوات السورية مدعومة بعناصر حزب الله غالبية مدن وقرى القلمون في نيسان/أبريل الماضي.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.