تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إرهاب

الجهاديون على مشارف عين العرب السورية وأوجلان يحذر من سقوطها

أرشيف

أحرز مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" تقدما نحو مدينة عين العرب السورية، المعروفة بكوباني بالكردية. وأعرب المرصد السوري لحقوق الإنسان عن خشيته من سقوط المدينة بين أيدي التنظيم. وحذر الزعيم الكردي، عبد الله أوجلان، من أن سقوطها بين أيدي تنظيم "الدولة الإسلامية" سيؤدي إلى فشل محادثات السلام مع أنقرة.

إعلان

تقدم جهاديو تنظيم "الدولة الإسلامية" الخميس نحو مدينة كوباني الكردية السورية رغم غارات التحالف الدولي. ويستعد المقاتلون الأكراد الذين يدافعون عن هذه المدينة الواقعة في شمال البلاد على الحدود التركية "لقتال شوارع" في حال دخول الجهاديين إلى المدينة، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يستند في معلوماته إلى شبكة واسعة من المخبرين والناشطين، أن تنظيم "الدولة الإسلامية يتقدم نحو كوباني من ناحية جبهتي الجنوب-شرق والغرب والتي انسحب منها مقاتلو وحدات حماية الشعب" للتمكن من الدفاع عن المدينة نفسها.

وأوضح المرصد أن الجهاديين أصبحوا على مسافة 2 كلم من المدينة المحاصرة، قائلا "هناك مخاوف فعلية من أن تتمكن "الدولة الإسلامية" قريبا جدا من الوصول إلى كوباني وشكوك حول قدرة المقاتلين الأكراد على المقاومة".

وقال عبد الرحمن إن "المعارك العنيفة على أبواب كوباني مستمرة منذ 36 ساعة بدون توقف" بين مئات المقاتلين الأكراد الذين يعانون نقصا في التجهيزات وآلاف الجهاديين المجهزين بأسلحة ثقيلة، مشيرا إلى ضربات جديدة شنها التحالف ليلا على مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في ضواحي ثالث أكبر مدينة كردية في سوريا.

أوجلان يحذر من سقوط كوباني

وحذر الزعيم الكردي التركي عبد الله أوجلان من أن سقوط مدينة كوباني بأيدي جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية" سيؤدي إلى فشل محادثات السلام الجارية مع أنقرة لتسوية النزاع الكردي.

وقال الزعيم التاريخي لمتمردي حزب العمال الكردستاني في تصريحات نقلتها وكالة فرات نيوز إن "حصار كوباني (الاسم الكردي لمدينة عين العرب) هو أكثر من حصار عادي (...) إذا نجحت محاولة القتل هذه، فستكون نتيجتها إنهاء عملية" السلام.

وفي هذه الرسالة التي سلمت إلى وفد من أعضاء الحزب الديمقراطي الشعبي قاموا بزيارته الأربعاء في سجنه في جزيرة ايمرالي شمال غرب تركيا، دعا أوجلان الأكراد إلى مقاتلة تنظيم "الدولة الإسلامية" من أجل "تجنب فشل عملية ومسار الديمقراطية في تركيا".

نحو موافقة النواب الأتراك على مشاركة جيش بلادهم في التحالف

في مواجهة التهديد المتزايد الذي يشكله التنظيم على حدود تركيا، بدأ البرلمان التركي مناقشة مذكرة طرحتها الحكومة وتجيز مشاركة الجيش في التحالف ضد الجهاديين الذي تقوده الولايات المتحدة وتشارك فيه حوالى خمسين دولة بطرق مختلفة.

والنص الذي يرتقب أن يوافق عليه البرلمان بغالبية كبرى، يتضمن احتمال القيام بعمليات في العراق وسوريا وكذلك نشر أو مرور جنود أجانب مشاركين في العملية في تركيا.

تنظيم "الدولة الإسلامية" يستهدف مقرين للشرطة في العراق

وقتل 17 عنصرا من قوات الأمن العراقية بينهم ضابط برتبة عقيد في قوات النخبة وأربعون عنصرا من تنظيم "الدولة الإسلامية"، في هجومين استهدفا مقرين أمنيين في هيت والرمادي كبرى مدن الأنبار، بحسب مصادر أمنية وطبية.

وهاجم مسلحون مقر اللواء الثامن الواقع على بعد خمسة كيلومترات غرب مدينة الرمادي، وقيادة شرطة مدينة هيت الواقعة (150 كلم غرب بغداد).

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.