تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إرهاب

فرنسا: البحث عن مراهقة يشتبه بنيتها الانتقال إلى سوريا للجهاد

أ ف ب
2 دقائق

اتخذت الشرطة الفرنسية جملة من الإجراءات للبحث عن مراهقة يشتبه بنيتها ترك البلاد للجهاد في سوريا. الفتاة في 15 من العمر.

إعلان

تبحث الشرطة الفرنسية منذ الثلاثاء 30 سبتمبر/أيلول عن مراهقة (15 عاما) يشتبه بأنها فرت من منزل عائلتها في منطقة جبال الألب طلبا "للجهاد" في سوريا.

وكانت النيابة العامة فتحت تحقيقا حول هذا "الاختفاء المقلق" للمراهقة ودعت كل من لديه معلومات إلى تقديمها للشرطة. خاصة أن مدينة "فيل فونتان" التي يقع فيها منزل الفتاة سبق وأن شهدت سفر عائلة إلى سوريا للجهاد ضد نظام بشار الأسد. ولكن النيابة العامة لم تربط بين الحدثين حتى هذه اللحظة.

وكان حساب المراهقة على فيس بوك، والتي كانت تدخله باسم مستعار ما أثار شكوك عائلتها التي أبلغت الشرطة، فالرسائل التي كتبتها الفتاة حسب المدعي العام "لا تترك مجالا للشك، بأن المراهقة كان لديها نية للهرب منذ أسابيع للسفر إلى سوريا طلبا للجهاد".

وتضيف النيابة العامة أن المراهقة التي سحبت مبلغا من المال بواسطة بطاقة ائتمان عائلية قد تكون اليوم في جنوب فرنسا وتحديدا في منطقة مرسيليا. وقد اتخذت كل الإجراءات لمنعها من ترك فرنسا وفي أسوأ الحالات توقيفها عند نقطة من النقاط الحدودية.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.